اخبار العراق الان

أمنية بغداد تبين أسباب تأخر إتمام مشروع سور العاصمة الأمني

أعلنت اللجنة الأمنية  في مجلس محافظة بغداد، اليوم السبت، عن وصول نسبة أنجاز سور بغداد الأمني الى 80%، فيما عزت التاخر في إتمام المشروع إلى عدم تعاون مؤسسات الدولة والوزارات.

وقال عضو اللجنة اللجنة الأمنية  في مجلس محافظة بغداد، سعد المطلبي، في بيان تابعته”الاتجاه برس”، إن”قيادة عمليات بغداد مستمرة بنقل الكتل الكونكريتية الى أطراف العاصمة لإكمال سور بغداد الأمني”.

وأضاف، أن”نسب الانجاز بالمشروع وصلت الى 80%  وشملت مناطق الممتدة من عامرية الفلوجة الى ديالى”، مشيراً الى أن”المناطق المتبقية هي المناطق الآمنة”.

وأوضح المطلبي، أن”ما تبقى من مناطق لم تشمل بهذا السور، والسبب يعود الى قلة العجلات التي تنقل الكتل الكونكريتية”، مبيناً أن”عجلات الدفاع منشغلة بتنقلات القطعات العسكرية وطلبت يد العون من وزارة النقل وبقية الوزارات الأخرى”.

وتابع أن “استجابة الوزارات تكاد تكون شبه معدومة او ضعيفة”.

ويعتبر مشروع سور بغداد الأمني، ضمن جملة إجراءات أمنية اتخذتها الحكومة العراقية لمنع تسلل عناصر داعش الارهابي  للعاصمة.

وقال عضو اللجنة اللجنة الأمنية  في مجلس محافظة بغداد، سعد المطلبي، في بيان تابعته”الاتجاه برس”، إن”قيادة عمليات بغداد مستمرة بنقل الكتل الكونكريتية الى أطراف العاصمة لإكمال سور بغداد الأمني”.

وأضاف، أن”نسب الانجاز بالمشروع وصلت الى 80%  وشملت مناطق الممتدة من عامرية الفلوجة الى ديالى”، مشيراً الى أن”المناطق المتبقية هي المناطق الآمنة”.

وأوضح المطلبي، أن”ما تبقى من مناطق لم تشمل بهذا السور، والسبب يعود الى قلة العجلات التي تنقل الكتل الكونكريتية”، مبيناً أن”عجلات الدفاع منشغلة بتنقلات القطعات العسكرية وطلبت يد العون من وزارة النقل وبقية الوزارات الأخرى”.

وتابع أن “استجابة الوزارات تكاد تكون شبه معدومة او ضعيفة”.

ويعتبر مشروع سور بغداد الأمني، ضمن جملة إجراءات أمنية اتخذتها الحكومة العراقية لمنع تسلل عناصر داعش الارهابي  للعاصمة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق