العراق اليوم

شركات عالمية فاحصة لمعايير الجودة تكمل مراحل التدقيق في الاسمنت العراقية

تظاهرات لمنتسبي المعاونية في نينوى لاطلاق مستحقاتهم لدى وزارة المالية

بغداد _ الصباح الجديد :

كشف مدير عام الشركة العامة للاسمنت العراقية المهندس حسين محسن الخفاجي ان شركة vexil العالمية الشركة المانحة للأصدار الجديد لشهادة الآيزو رقم 9001 لسنة 2015 قد انهت الفحص والتدقيق لمقر الشركة بعد زيارات ميدانية استمرت ليومين من دون تأشير اَي مخالفة لمتطلبات الجودة .
وقال المدير العام ان مقر الشركة طبق جميع البنود التي جاءت بها الشركة المخولة من قبل وزارة التخطيط لمنح الأصدار الجديد على وفق المعايير والمواصفات التي تدعو دائماً لتحسين بيئة العمل وتوفير مستلزمات الوقاية والسلامة الدولية.
واضاف المدير العام ان جميع منتجات الشركة في جميع معاملها خاضعة للفحوصات المختبرية والميدانية وتحمل مواصفات عالية حرصاً من الشركة على تطبيق المواصفة القياسية المعتمدة الخاصة بمادة الاسمنت رقم (5 لسنة 1984).
واوضح المدير العام ان ادارة الشركة حريصة على تطبيق جميع فعاليات واجراءات نظام ادارة الجودة من خلال الأشراف على تطبيق خطط الجودة كخطة التدقيق الداخلي وتقارير المراجعة الأدارية ومتابعة تنفيذ خطط الصيانة ومتابعة توفير مستلزمات السلامة المهنية في الورش والمختبرات وتوفير بيئة العمل المناسبة لهم والاهتمام الدائم بفعالية الإعلام للترويج والتعريف بمنتجات الشركة وماله من تأثير بعملية التسويق وتعزيز ثقة المستهلك بالمنتج .
من جهة اخرى بين المدير العام ان شركة (BUREAU VERITAS) الشركة المانحة للمواصفات القياسية الجديدة ايزو 9001-2015، قد انهت التدقيق في معمل اسمنت الكوفة للحصول على شهادة الجودة الدولية بعد زيارة ميدانية لوفد شركة B.V حيث اعرب الوفد عن رضاه عما وجدوه من دقة في جميع السجلات والوثائق المتعلقة بسير العمل في جميع الأقسام والشعب العاملة في المعمل. على صعيد اخر تظاهر عدد من منتسبي معاونية الاسمنت الشمالية امام مبنى المعاونية مطالبين بصرف رواتبهم المدخرة التي مضى عليها اكثر من سنتين ولم تصرف لحد الان بسبب الاجراءات الادارية والتدقيقية من قبل الاجهزة الامنية المختصة.
وقال المهندس علي زيدان معاون مدير عام الاسمنت العراقية لمعاملها الشمالية ان التظاهر السلمي حق كفله الدستور والقانون للمواطن وهو ظاهرة صحية ونحن في معاونية الاسمنت الشمالية ملتزمون بالقوانين والتعليمات والواجب يحتم علينا الدفاع عن حقوق منتسبينا وسبق لادارة المعاونية ان قامت بالعديد من المراجعات والمطالبات بصرف الرواتب المتراكمة مع الوزارة والاجهزة الامنية ذات العلاقة وللاسف لم يتم لغاية اليوم صرف تلك الرواتب وهي مستمرة بالمطالبة لاحساسها بمعاناة المنتسبين الذين قدموا اقصى جهودهم في سبيل إعادة الحياة للصناعة العراقية في الموصل التي تأتي بالتزامن مع الذكرى الثانية لتحريرالمدينة.
وأشار معاون المدير العام أن الادارة العليا للشركة متمثلة بمديرها العام المهندس حسين محسن الخفاجي يبذل جهود استثنائية بهذا الموضوع بتواصله شخصيا مع الجهات ذات العلاقة في وزارة الصناعة والمؤسسات الامنية.
ووعد المعاون بتكثيف الجهود خلال الاسبوع الجاري للاسراع بعملية صرف تلك الرواتب كما دحض مدير المعامل في اثناء لقائه بمجموعة من الاعلاميين الشائعات التي يتداولها البعض حول صرف تلك الرواتب لاعادة تاهيل المعامل واكد ان تاهيل المعامل تم رصد وصرف جميع مصاريفه من قبل الشركة العامة للاسمنت العراقية وان رواتب المنتسبين هي حق مكتسب كفله الدستور والقانون ولايمكن لاي جهة التلاعب بها وهو امانة لدى وزارة المالية سيتم اطلاقها على الفور حال الحصول على الموافقات الامنية بعدها التقى السيد مدير المعامل بمجموعة من المتظاهرين في مكتبه ووعد بتقديم كامل الدعم والمساندة لصرف تلك الرواتب.
من جهة اخرى طالب مدير عام الاسمنت العراقية المهندس حسين محسن الخفاجي الجهات الامنية للاسراع في اكمال التدقيق لمنتسبي الشركة في نينوى لاطلاق مستحقاتهم من الرواتب المتراكمة ، مؤكدا ان الشركة ساعية بكل امكاناتها لاستحصال جميع حقوق منتسبيها بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة وعلى جميع الاصعدة ، وأن هنالك خطوات جادة وحاسمة لحلحلة جميع القضايا والإشكالات التي تحول بين المنتسب وحقوقه ايمانا من ادارة الشركة ان النهوض بالعملية الانتاجية وتحقيق اهدافها تبدأ بجودة اداء العاملين الذين يستحقون من الادارة بذل اقصى الجهود لتوفير واستحصال متطلباتهم وحقوقهم على وفق الضوابط والقوانين.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق