اخبار العراق الانعاجل

حادثة موجعة… دفع حياته ثمناً لزجاجة مياه

حادثة موجعة هزت وجدان المصريين، بعد قيام صاحب أحد المحال بوسط القاهرة واثنين معه بالاعتداء على مشرد فقير دون هوادة بسبب حصوله على زجاجة مياه غازية يروي بها عطشه دون أن يدفع ثمنها، ولم يتركوه إلا جثة هامدة.

ووقعت الجريمة مساء الخميس الماضي وراح ضحيتها مشرد يقيم على الرصيف في منطقة عابدين المجاورة، يتجول في المساء بشوارع وسط القاهرة لالتقاط ما يسد رمقه سواء من المارة، أو أصحاب المحلات التجارية التي تعج بالمشترين في مساء هذا اليوم من كل أسبوع.

وبسبب درجات الحرارة العالية التي تجاوزت الأربعين في هذه الليلة، مع ارتفاع الرطوبة، اشتد العطش على المشرد الذي يعرفه أصحاب المحلات بحكم مروره عليهم يومياً، وهداه تفكيره لفتح ثلاجة سوبر ماركت بشارع عدلي وضعها أصحابها أمام السوبر ماركت على رصيف الشارع والحصول على زجاجة مياه غازية، بحسب العربية.

وتناول المشرد المياه وسار في طريقه وكأن شيئاً لم يكن، مثلما اعتاد على أن يفعل مع أصحاب محال السوبر ماركت في المنطقة، لكن هذه المرة كان الأمر مختلفاً.

فقد هرول صاحب السوبر ماركت واثنين من أصدقائه خلف المشرد واقتادوه إلى السوبر ماركت، ثم أدخلوه غرفة بالداخل فيما اعتقد المارة وأصحاب المحلات أنهم سيمنحونه مزيداً من الأطعمة والمشروبات، ليفاجأ الجميع بعد نصف ساعة بخروج الثلاثة وهم يحملون المشرد الذي بدت عليه علامات الضرب المبرح والدماء تسيل منه بغزارة، ويلقون به بجوار أحد صناديق القمامة بالشارع.

اعتقد المارة أن المشرد فاقد للوعي فقاموا باستدعاء رجال الشرطة الذين اكتشفوا وفاته.

وتم القبض على المتهمين الثلاثة وأخطرت النيابة التي تولت التحقيق.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق