العراق اليوم

سيناريو جديد لضربة معسكر الشهداء.. اسرائيل تدخل على الخط

سياسية |   11:19 – 21/07/2019

بغداد – موازين نيوز
ظهر تفسير جديد للضربة المفاجئة التي تعرض لها معسكر الشهداء التابع للحشد الشعبي في صلاح الدين اول أمس الجمعة. ترجيحات ان إسرائيل قد تكون الطرف الذي شن الهجوم الجوي.
وقال مراسل الشؤون العربية في الإذاعة الإسرائيلية، جامي حوجي، إن “تقريرا عن الهجوم تم بثه في قناة “العربية” قبل يومين، يتحدث عن غارات وقعت على معسكر في محافظة صلاح الدين، وأوقع قتلى في صفوف عناصر من “حزب الله” وفصائل تابعة للحشد الشعبي، وأنه من الواضح من أسلوب الهجوم أن الجهة التي يمكن لها أن تكون قد نفذت هذا الهجوم هي إسرائيل”.
ولفتت الإذاعة الإسرائيلية إلى أن “الهجوم المذكور يحمل خصائص الغارات التي شنتها إسرائيل عشرات المرات ضد أهداف إيرانية ومخازن سلاح لـ”حزب الله” في سوريا”.
ولم يستبعد مدير وحدة أبحاث العراق في جامعة حيفا، البروفيسور عماتسيا برعام، هذا الأمر، موضحا أن “الهجوم أصاب مواقع لـ”الحرس الثوري” والحشد الشعبي قرب مدينة تكريت”.
وأضاف برعام أن “الحكومة العراقية الحالية غير معنية بأن تكون وكيلا لشن ضربات صاروخية ضد إسرائيل في حال اندلاع الأوضاع في الخليج”.
وسبق أن أشارت تقارير إسرائيلية سابقة ودراسات مختلفة، إلى أن دولة الاحتلال تراقب عن كثب المثلث العراقي الإيراني السوري، وأنها لا تستبعد في سيناريوهات مختلفة، أن تستخدم إيران الأراضي العراقية لشن هجمات صاروخية ضد إسرائيل.
وهناك تفسيرات عدة ونظريات متباينة حملتها حادثة قصف الطائرة المسيرة المجهولة لمعسكر الشهداء التابع للحشد الشعبي في صلاح الدين.
تفسيرات أربكت المسؤولين، الذين لم يعلنوا من أين جاءت الضربة الخاطفة التي قتل وجرح فيها العشرات، بينهم مسؤولون من حزب الله اللبناني، والحرس الثوري الإيراني.
تذهب النظرية الاولى باتجاه ان تكون الطائرة مرسلة من قبل تنظيم داعش، لكن التفجيرات التي ظهرت أكبر من قدرة حمل “الدرونز” الداعشية التي لا تحمل اكثر من قنبلتين بزنة أقل من 500 غرام، وهو ما قامت به في معارك الساحل الأيمن عام 2017.
أما النظرية الثانية فتتحدث عن ضلوع إسرائيل في تنفيذ الهجوم، خصوصاً، أنها هددت في وقت سابق باستهداف مصانع ومقرات القوة التصنيعية والتطويرية العسكرية الخاصة بالحشد الشعبي.
واتهم الحشد بدوره الولايات المتحدة، وقال إن الطائرة المسيرة أميركية واستهدفت المعسكر، ورغم نفي واشنطن قيامها بهذه العملية، إلا أن هذا الاتهام شكل النظرية الثالثة.انتهى29/أ43

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق