اخبار العراق الان

تفاصيل جديدة بشأن حادثة اربيل.. مسلحين لحماية مظلوم وهوية مجهولة

بغداد اليوم- أربيل

كشف مصدر أمني، في محافظة أربيل، الاحد، عن تفاصيل الجريمة التي راح ضحيتها نائب القنصل التركي واثنين من مرافقيه العراقيين، داخل المطعن.

وقال المصدر لـ”بغداد اليوم”، إنه “في الساعة الحادية عشر والنصف من صباح يوم الاربعاء الموافق 17 تموز، كان ثلاثة مسلحين يستقلون سيارة نوع تويتا، جاءوا الى مطعم هوبكاز، في أربيل، وجلسوا على طاولة مجاورة للطاولة التي جلس عليها نائب القنصل التركي وموظفي القنصلية”.

وأضاف: “بعد اقل من ربع ساعة قام مظلوم داغ باخراج مسدسه الكاتم واطلق النار على الدبلوماسي التركي بينما كانت مهمة دجوار مامند يوسف ومسلح أخر، لم تعرف هويته حتى اللحظة، حماية مظلوم”.

وتابع المصدر، الذي رفض الكشف عن اسمه، “حدثت حالة هلع وخوف لزبائن المطعم وتحرك عدد منهم وهموا للخروج فظن المسلحون ان هؤلاء يريدون مهاجمتهم ما استدعاهم الى اطلاق النار عليهم وهم مواطنون كرد من اهالي اربيل كان تواجدهم بالمطعم صدفة ولا علاقة لهما بالموظفين الاتراك”.

وأكد، أن “مظلوم داغ، كردي تركي من اهالي ديار بكر، يقيم في اقليم كردستان منذ سنوات، وكان يعمل بمطعم في ناحية عين كاوه، أما دجوار فقد كان يعمل في مقاهي ومطاعم بنفس المنطقة التي يعمل بها مظلوم في ناحية عين كاوه”.

وأشار الى انه “جرى تجنيدهما (مطلوم ودجوار) مع حزب العمال الكردستاني عبر شبكات التواصل الاجتماعي وخططوا لتنفيذ العملية منذ أشهر عدة وحاولوا تنفيذ عملية لاغتيال القنصل في مناسبات واجتماعات عديدة لكنها لم تفلح بسبب التشدد الأمني وكان الهجوم على المطعم هو الأنسب”.

ولفت المصدر، الى ان “حزب العمال أكد للمسلحين الثلاثة انه بعد تنفيذهم العملية سيتم تهريبهم الى جبل قنديل او جبل كورك، (مقرات تواجد حزب العمال الكردستاني) لكن القوات الأمنية اعتقلتهم قبل هروبهم”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق