اخبار العراق الان

تقــريــر..كاظم النصار.. يبحث عن (ديمقراطية بكعب عال)

 محمد جاسم

احتفت جمعية الثقافة للجميع بالمخرج كاظم النصار لمناسبة صدور كتابه “ديمقراطية بكعب عال”. قدم للجلسة الشاعر جاسم العلي وبحضور كبير من النقاد والفنانين.

مقدم الجلسة قال:- لاجل أن نتمم مهمتنا في حياتنا الثقافية يتوجب علينا ان نقيم أثراً نافعاً يحقق أهدافنا في السمو الروحي والفكري يعمل بنموذج المشروع الذي يستوعب الهموم الثقافية والانسانية. والعمل في المسرح وغيره من الفنون يأتي على أساس حاجة المشروع المعرفية، وكون المسرح خليطاً جمالياً يشترط التأطير والتنظير والاجراء، في تبادل القيم السامية والتجارب الحياتية للشعوب والافراد في تسويق المعرفة والمشاركة الجماعية في توصيل وتحقيق الرسالة، في الفهم والتأويل بتحويل الغامض الى قصة، حكاية، صورة، موسيقى..الخ ، وهذه العناوين تكون عبر الفن والذائقة المسرحية التي جسدها الفنان ( كاظم النصار) في أعماله المسرحية او كتاباته الساخرة .

في حين تساءل النصار:- هل المسرح اليوم والشغيلة المسرحية هم خيار ستراتيجي لدى الحكومة و الدولة و المجتمع ، ام عامل ثانوي من بعد ان كان المسرح خطابا ثوريا وأسرع الخطابات الى الآخر؟ ..ام أن الثورة التقنية والاهمال المتعمد في تهميش دور المسرح.. لتبيان الحقائق ونشر المعرفة بين المجتمع اليوم نجد الفنون بلا تخصيصات ، ولا دورعرض صالحة باستثناء المسرح الوحيد الذي هو المسرح الوطني. واشار نصار الى هموم المسرح والمعوقات التي تقف امام تطوره. كما اوضح طبيعة الموضوعات التي اثارها بكتابه وهي من النوع الساخر والنقد القاسي.

وقال د. سعد عزيز.. تجربة (كاظم) غنية واعية لهموم ومتاعب الوطن والمواطن والارتباط معهما بصيرورة.. اننا نحتاج الى اصرار كاصرار النصار بالبقاء حاضراً في المشهد المسرحي منصهر في المحلي والاجتماعي. في حين اشارت د. ايمان الكبيسي الى ان النصار من القلائل الذين مادتهم المقهى و الشارع وارهاصات الحياة. وقال رئيس الجمعية د. عبد جاسم الساعدي.. امامنا الكثير لعمله من أجل بناء وطن وإعادة ترميم الذائقة وهذه دعوة للعمل الجاد وكل الابواب مفتوحة امامكم للعمل المثمر. وعلق المخرج ماجد درندش ، لا بد للفنان من هوية والنصار امتلك الهوية من خلال بصمته الواضحة في اشتغالاته المسرحية رغم تنوع المدارس المسرحية. 

المخرج علاوي حسين قال ذهاب النصار من الشعر الى المسرح، لان باعتقاده ان سلطة المسرح اقوى تنتصر للحق، وتدين القبح ، وان يقول رأيه في رصد الظواهر الاجتماعية والسياسية من خلال الكباريه السياسي الذي هو لغة العصر وما يحدث يدعو الى السخرية لان اختيار الموضوع فيه كم هائل من الاسئلة.

الدعوة مهدد بـ3 انشقاقات احتجاجاً على تجديد العهد للمالكي

2019/07/21 08:52:13 م

لجنة التحقيق تنهي الجدل بشأن تفجير معسكر آمرلي: الحادث نتيجة خلل داخلي

2019/07/21 08:51:04 م

مقترح عراقي بشأن الأزمة بين طهران وواشنطن يلاقي ترحيباً أوروبياً

2019/07/21 08:49:56 م

إرادة النصر تطهر قرى الطارمية.. والنجدة ترسل تعزيزات لمسك القضاء

2019/07/21 08:41:19 م

المونيتر: تنوع فصائل الحشد في القائم يسهل مهمة داعش في اقتحام المنطقة

2019/07/21 08:40:16 م

أسايش أربيل تعتقل قاتل الدبلوماسي التركي وأحد مساعديه

2019/07/20 10:16:02 م

بغداد تطلق النسخة الثانية من عملية إرادة النصر

2019/07/20 10:13:36 م

شبهات تطال 3 جهات باستهداف معسكر الحشد فـي آمرلي

2019/07/20 09:19:59 م

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق