اخبار العراق الان

مستشار ترامب يكشف عن شرط واشنطن لنشر الوثائق التي تدين الشخصيات العراقية المعاقبة

بغداد اليوم _ متابعة

كشف غابرييل سامو، مستشار الرئيس الامريكي دونالد ترامب، الاحد (21 تموز 2019)، عن شرط واشنطن لنشر الوثائق التي تدين الشخصيات العراقية، التي تم إدراجها على لائحة العقوبات الامريكية.

وقال سامو في مقابلة متلفزة في برنامج “سياسي الابعاد”، إن “واشنطن ستقوم بعرض الادلة التي تدين الشخصيات العراقية التي تم ادراجها على لائحة العقوبات الامريكية، عندما يتم احالتهم للقضاء”، مبيناً أن “هذه العقوبات تساعد الحكومة العراقية في احالة المعاقبين للقضاء، وايقاف المتورطين بقضايا حقوقية”.

وبين أن “بامكان الحكومة العراقية، اللجوء للقضاء الأميركي للطعن بالعقوبات الأخيرة”، مرجحاً “إدراج شخصيات جديدة على لائحة العقوبات”.

وكان سامو قد كشف الاحد (21 تموز 2019)، عن الاسباب التي دفعت واشنطن، لإدراج قائد حركة بابليون ريان الكلداني، وقائد قوات الشبك في سهل نينوى، وعد القدو، على لائحة العقوبات الامريكية، فيما رجح إدراج شخصيات جديدة باللائحة.

وقال سامو في مقابلة متلفزة مع برنامج “سياسي الابعاد”، إن “ريان الكلداني قام بقطع اذن احد الموقوفين وهو مكبل، كما انه كان ينهب منازل النازحين في سهل نينوى، ثم يبيعها بطرق غير قانونية، ويمنعهم من العودة الى مناطقهم، فيما كان وعد القدو يقوم بممارسة الابتزاز في ناحية برطلة”.

واضاف أن “هذه الاسباب دفعت واشنطن الى ادراج الكلداني والقدو على لائحة العقوبات الامريكية”.

واشار مستشار ترامب، الى أن “العقوبات الامريكية، لم تقتصر على العراق فقط، حيث إن مئات الاشخاص من مختلف الدول قد ادرجوا على لائحة العقوبات الامريكية، التي جاءت وفق قانون وقعه ترامب عام 2017”.

وكانت وزارة الخزانة الأميركية، قد أعلنت الخميس (18 تموز 2019)، إدراج النائب أحمد الجبوري (أبو مازن)، ومحافظ نينوى السابق نوفل العاكوب، وقائد حركة بابلون ريان الكلداني، وقائد قوات الشبك في سهل نينوى وعد قدو، على قائمة عقوباتها.

وذكرت الخزانة الأميركية، أنها “فرض عقوبات على 4 عراقيين بتهم فساد وانتهاك لحقوق الإنسان”، مبينة أن “العقوبات شملت ريان الكلداني قائد حركة بابليون، ووعد قدّو قائد قوات الشبك في سهل نينوى”.

وأضافت الخزانة الأميركية، أن “العقوبات ستشمل محافظ نينوى السابق، نوفل العاكوب، ورئيس تحالف المحور، النائب عن محافظة صلاح الدين، أحمد الجبوري (أبو مازن)”.

وكان نائب الرئيس الأميركي، مايك بنس، قد أعلن الخميس (18 تموز 2019)، أن واشنطن ستفرض عقوبات على قادة ميليشيات عراقية وشخصيات نافذة تابعة لإيران.

وقال مايك بنس، خلال مؤتمر الحريات الدينية المنعقد في واشنطن، إن “واشنطن لن تقف مكتوفة اليدين فيما تنشر ميليشيات إيران الإرهاب”، مبيناً أن “الولايات المتحدة ستفرض عقوبات على قادة ميليشيات عراقية تابعة لإيران، إضافة إلى شخصيات نافذة أخرى”.

‏وأضاف نائب الرئيس الأميركي، أن “عقوبات الخزانة الأميركية شملت 4 عراقيين، بتهم فساد وانتهاك لحقوق الإنسان”.

 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق