اخبار الاقتصاد

النزاهة النيابية تطالب المجلس الأعلى لمكافحة الفساد بفتح ملف فساد “اونا اويل”

بغداد/شبكة أخبار العراق- دعت لجنة النزاهة في مجلس النواب، الاثنين، المجلس الأعلى لمكافحة الفساد وهيئة النزاهة الوطنية بفتح ملفات فساد شركة “اونا اويل” والحجز على املاك وأموال  احمد طالب الجبوري الشخص الاول والمدبر لهذه الصفقة، مبينة أسباب مجهولة تسببت بعدم التحقيق بهذا الملف.وقال رئيس اللجنة، علي الصجري، في بيان : “ادعو المجلس الأعلى لمكافحة الفساد وهيئة النزاهة الوطنية إلى فتح ملفات فساد وسرقات شركة ” اونا اويل” ورأس المفسدين احمد طالب الجبوري المدير التنفيذي والمؤسس لشركة ارمادا غروب الأردنية للاستشارات في مجال الطاقة والمتهم بصفقات فساد تقدر بمليارات الدولارات على حساب العراق شعباً وحكومةً”.وأضاف الصجري، أن “هناك أسباب مجهولة تسببت بعدم التحقيق والكشف عن مجرياته ، ومن باب المسؤولية الوطنية والقانونية والشرعية ادعو المجلس الأعلى لمكافحة الفساد وهيئة النزاهة الوطنية إلى استمرار عملهما بالتحقيق وكشف صفقات الفاسدين وسرقاتهم وإعلان النتائج للرأي العام والحجز على املاك وأموال “احمد طالب الجبوري المنقولة وغير المنقولة ومخاطبة الانتربول الدولي بالقبض عليه وتسليمه للسلطات العراقية المختصة ومحاكمته وفق القانون العراقي”.وتابع قائلا: “من المخجل ان نرى محاكم دولية مثل محكمة ساوثوارك الملكية البريطانية التي ادانت شركة “اونا اويل ” والمؤسسين والعاملين فيها وأبرزهم السارق ” احمد طالب الجبوري” المتهم وبالجرم المشهود بسرقة مليارات الدولارات، وجهاتنا المختصة مازالت لم تحرك ساكناً حول اكبر صفقات الفساد واسترجاع حقوق الدولة والشعب”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق