العراق اليوم

بابا الفاتيكان يوجه خطابا إلى الرئيس الأسد

دمشق / وكالات
 
دمشق / وكالات
 
طالب بابا الفاتيكان، البابا فرانسيس، الرئيس السوري بشار الأسد، بإنهاء الأزمة الإنسانية في محافظة إدلب وحماية المدنيين، واتخاذ خطوات لعودة النازحين.
وذكر موقع «فاتيكان نيوز»، أن بابا الفاتيكان طالب الأسد، في خطاب باللغة الإنجليزية  وتم تسليمه امس، بـ «حماية أرواح المدنيين، وإنهاء الكارثة الإنسانية في إدلب، واتخاذ مبادرات ملموسة لعودة النازحين بشكل آمن، وإطلاق سراح المعتقلين، وضمان وصول العائلات لمعلومات عن ذويهم، وضمان ظروف إنسانية للمعتقلين السياسيين».
وقال المتحدث باسم الفاتيكان، في بيان، إن «مبعوثا للبابا فرانسيس أبلغ الرئيس السوري بشار الأسد، خلال اجتماع امس، بمخاوف البابا إزاء الوضع الإنساني في شمال غرب سوريا».
وأكد أن الكاردينال بيتر كودو أبيا توركسون سلم بشار الأسد رسالة عبر فيها البابا عن «قلق عميق» إزاء الوضع في سوريا خاصة بشأن السكان المدنيين في محافظة
 إدلب.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق