العراق اليوم

الحنطة المحلية المتسلمة من الفلاحين والمسوقين تجاوزت الـ4 ملايين طن

فتح مركز تسويق روڤيا لاستيعاب بقية الكميات

بغداد _ الصباح الجديد :

اعلنت وزارة التجارة ان كميات الحنطة المحلية المتسلمة من الفلاحين والمسوقين بانواعها بلغت 4 ملايين و438 الفا و914 طنا ، فيما حددت اللجنة المركزية للتسويق في الشركة العامة لتجارة الحبوب في الوزارة موعدا لايقاف التسويق في محافظة نينوى وفتح مركز تسويق روڤيا .
واضافت الوزارة في بيان لها اطلعت الصباح الجديد على نسخة منه ان اللجنة عقدت اجتماعا ترأسه مدير عام الشركة نعيم محسن جبر لاستعراض المخطط البياني لحركة ومعدل التسويق اليومي في عدد من المراكز التسويقية في نينوى والتي تبين ان هناك كميات من الحنطة تنتظر التفريغ لكن الطاقات الخزنية اوشكت على الامتلاء ، مما ادى الى انحسار حركة التسلم .
واوضحت الوزارة انه من اجل استيعاب بقية كميات الحنطة المحلية في نينوى قررت اللجنة المركزية للتسويق فتح مركز تسويق روڤيا ليستوعب بقية الكميات المتوقع تسويقها، واستثنائه من قرار ايقاف التسويق في المحافظة .
واشارت الوزارة في بيانها الى ان اللجنة المركزية للتسويق في الشركة اوصت بايقاف التسويق في نينوى بدءا من مطلع الشهر المقبل عدا مركز تسويق روڤيا ، فيما كشف البيان بان سايلو الطوز انهى موسمه التسويقي باجمالي كمية متسلمة بلغت ( 109228,78 ) طنا من الحنطة.
على صعيد متصل اعلنت وزارة التجارة عن مواصلة فرع نينوى التابع للشركة العامة لتجارة الحبوب تسلم الحنطة المحلية المسوقة لعام ٢٠١٩ من الفلاحين والمسوقين . وقالت الوزارة في بيان لها ان المراكز التسويقية تواصل عملها من اجل تأمين تسلم اكبر قدر ممكن من الحنطة المحلية المسوقة من الفلاحين ، موضحة ان في ساحة الموصل تم تسلم كمية ( ١٠٦٣٤٨٠) طنا حنطة درجة اولى و(٦٧٩٦٠) طنا درجه ثانية و(١١٣١٤٤٠) طنا درجة ثالثه وبلغت عدد السيارات المرفوضة (4) سيارات ، اما في سايلو الموصل فقد توقف تسلم الحنطة المسوقة من الفلاحين بسبب امتلاء الجزء الصالح من السايلو .
واضافت الوزارة ان الكميات المتسلمة من الحنطة المحلية في سايلو مخمور بلغت (2273.360) طنا حنطة محلية درجة اولى و(1213.540) طنا حنطة محلية درجة ثانية و(104.760 ) طنا حنطة محلية درجة ثالثة و(537.300) طن حنطة محلية بورا درجة اولى و(17.820) طنا حنطة محلية بورا درجة ثانية .
واوضحت الوزارة ان مقدار الكميات المسوقة من الحنطة المحلية في سايلو تلعفر الى الموقع بلغت (38594540) طنا درجة اولى و(15004580) طنا درجة ثانية و( 2697280) طنا درجة ثالثة اضافة الى كمية ( 564900) طن بورا درجة اولى و( 125880) طنا بورا درجة ثالثة .
كما اشارت الوزارة الى استمرار ساحة مشيرفة بتسلم مادة الحنطة من الفلاحين والمسوقين وتجهيز المطاحن بالحنطة حيث بلغت الكميات المتسلمة (11340220 ) طنا حنطة ناعمة درجة اولى و(259340) طنا حنطة ناعمة درجة ثانية و(355820) طنا حنطة ناعمة درجة ثالثة فضلا عن تجهيز مطحنة محسن النوري بكمية (300200) طن وتجهيز مطحنة الفيصل بكمية (360080) طنا وبلغت الشاحنات المرفوضة (4)شاحنات .
ولفتت الوزارة الى تسلم سايلو الوائلية كمية (1645.820) طنا حنطة درجة اولى و(58.600) طن درجة ثانية وكمية (24.180) طن درجة ثالثة وفي سايلو بازوايا فقد بلغ الموقف الكلي (٢٦٩٢.٣٧٠) طنا حنطة ناعمة درجة اولى و (٢٥٦٢.٤٣٠) طنا ناعمة درجة ثانية و(١٢٩.٩٤٠ ) طنا ، كما بلغ اجمالي الكميات المجهزة للمطاحن (١٦٦٤.٨٨٠) طنا حنطة أميركية مستوردة من ميناء ام قصر . من جانبها اعلنت الشركة العامة لتصنيع الحبوب في وزارة التجارة عن قيام لجنة فنية مختصة من مهندسي القسم الفني بزيارة مطحنة الدورة الحكومية للوقوف على آلية العمل والتشغيل واجراء تقييم فني للمطحنة .
وقال مدير عام الشركة حسين سامي ان لجانا فنية شكلت لمتابعة عمل مطاحن الشركة واجراء تقييم فني لكل مطحنة والوقوف على الحالات السلبية التي تعرقل سير العمل وبلوغ الانتاج الفعلي المقرر لكل مطحنة، مضيفا ان الشركة تعتمد معايير محددة للتقييم واستعمال مبدأ التدرج في ترتيب المطاحن من حيث الحالة الفنية وانتاج الحصص المخصصة ضمن الفترات الزمنية المحددة . وفي سياق اخر اشار سامي الى تنظيم شعبة الجودة في الشركة العامة لتصنيع الحبوب ورشة عمل لتأهيل الاقسام المرشحة لتطبيق المواصفة القياسية (الايزو) ، موضحا بان برنامجا اعدته شعبة الجودة لاقامة ورش عمل للاقسام المؤهلة لتطبيق المواصفة القياسية (Iso:9001-2015) وحسب ارتباط عمل الاقسام بعملية التأهيل لنيل شهادة الجودة العالمية . واشار المدير العام الى تنظيم الورشة الاولى لقسم المطابقة للتعريف بنظام ادارة الجودة واهدافه وسياسة الجودة الخاصة بالشركة ، لافتا الى مساعي الشركة لتأهيل اقسامها ومواقعها الانتاجية للحصول على شهادة الجودة العالمية .

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق