منوعات

حقائق صحية نسمعها طوال حياتنا وهي خاطئة تمامًا

الجزر يقوي نظرك ليلًا، السباحة بعد الأكل تسبّب لك التشنجات، تحتاج إلى شرب ما يعادل ثمانية أكواب من الماء يوميًا. الأغذية العضوية أكثر إفادة وخالية من آثار المبيدات. كلا، كلا وكلا. من منّا لم يشارك هذه الأفكار وغيرها من الأفكار الغريبة حول صحة الإنسان والجسم البشري؟ ستشعر بالحرج فعلًا عندما تكتشف أنها كلّها غير دقيقة وخاطئة تمامًا. لقد حان الوقت لوضع حد لكل هذه الخرافات والمفاهيم الخاطئة والغير دقيقة التي تنتقل عبر العصور. من أجل هذا، قمنا بتصحيح العشرات من “الحقائق” الصحية الأكثر شعبية التي سمعناها.

الأسطورة: الحليب أساسيّ لجسدٍ جيد!
هذا يعدّ جزءًا من الدعاية الناجحة بشكلً لا يصدق، فقد شق طريقه إلى أدمغتنا لجعل الحليب يبدو سحريًا. تخبرنا وزارة الزراعة الأمريكية أنه يجب على البالغين شرب ثلاثة أكواب من الحليب يوميًا ، معظمها للحصول على الكالسيوم وفيتامين د.، ومع ذلك، تشير دراسات متعددة إلى عدم وجود علاقة بين شرب المزيد من الحليب (أو تناول مكملات الكالسيوم وفيتامين D) ووجود عدد أقل من كسور العظام. حتى أن بعض الدراسات أظهرت وجود ارتباط بينه وبين ارتفاع معدل الوفيات الإجمالية، وعلى الرغم من أن هذا قد لا يعني أن استهلاك الحليب هو المسؤول، فليس هناك أي إقرار طبي.

الأسطورة: الأطعمة العضوية خالية من آثار المبيدات وأكثر فائدة.
تبيّن بأن الأغذية العضوية ليست خالية من المبيدات، وأنها ليست بالضرورة الأفضل لك، إذ يُسمح للمزارعين الذين يزرعون المنتجات العضوية باستخدام عدد من المواد الكيميائية المشتقة بشكل طبيعي، وفي بعض الحالات تكون آثارها أسوأ على البيئة من تلك المصنعة غير المشتقة، ومع ذلك، فإن مستويات المبيدات الحشرية في كل من الأغذية العضوية وغير العضوية منخفضة للغاية لدرجة أنها لا تؤثر على المستهلكين وفقًا لوزارة الزراعة الأمريكية.

كما أن تناول الأغذية العضوية ليس له أي فوائد غذائية تختلف عن فوائد الأغذية غير العضوية، وذلك وفقًا لدراسة خاصة

الأسطورة: تناول الطعام قبل مرور 5 ثوان من إسقاطه على الأرض آمن.
إنه أسوأ الأمور التي قد تحدث معك هي أن يقع شيء تريد حقًا تناوله على الأرض. ولكن إذا قمت بالإمساك به خلال خمس ثوان سيبقى بإمكانك تناوله، أليس كذلك؟ قاعدة الخمس ثواني ليست شيئًا حقيقيًا أبدًا، حيث يمكن للبكتيريا تلويث الطعام بغضون “المللي ثانية”. أظهرت الاختبارات بأن الأطعمة الرطبة تجذب بكتيريا أكثر من الأطعمة الجافة، وأنه لا توجد “مدة آمنة” كما ذكرنا مسبقًا، إذ أن السلامة تعتمد على مدى نظافة السطح الذي وقع الطعام عليه، عندها أنت ستقرر أستأكله أم لا بعد، ولكن إذا كان الأشخاص الذين يمشون في هذه الأرضية يتجولون أيضًا في مدينة نيويورك، على سبيل المثال، لن نوصي بتناوله أبدًا.

الأسطورة: مادة التريبتوفان الكيميائية في الديك الرومي تجعلك تشعر بالنعاس.
من لا يحب أخذ قيلولة ما بعد عيد الشكر؟ تبيّن بأن الديك الرومي يحتوي على تريبتوفان -وهو حمض أميني مكون من بعض المواد الكيميائية التي تتواجد في الدماغ والتي تساعدك على الاسترخاء-، وغيره الكثير من الأطعمة كذلك، حيث يحتوي جبن الشيدر على تريبتوفان أكثر من الديك الرومي ، لكن لا يُشار إلى الشيدر بأنه غذاء يحفز النوم.

إذ يقول الخبراء بأن الكربوهيدرات والكحول والولائم التي تقام في الأعياد في تركيا هي سبب العطلات.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق