العراق اليوم

احياء ذكرى انفلة البارزانيين

شاركت الدكتورة ريواز فائق رئيسة برلمان كوردستان برفقة منى قهوجي سكرتيرة البرلمان وعدد من اعضاء البرلمان من الكتل البرلمانية المختلفة في مراسم الذكرى السادسة والثلاثين لعمليات انفال البارزانيين، كما وضعت اكليلا من الزهور باسم البرلمان على النصب التذكاري للمؤنفلين من البارزانيين، وقدمت رئيسة البرلمان خلال المراسم الذي حضره رئيس الاقليم ورئيس الحكومة والنائب الثاني لرئيس مجلس النواب وممثلي البعثات والقنصليات في اقليم كوردستان ووزراء حكومة الاقليم وعدد غفير من الشخصيات والمؤسسات الحكومية العراقية، كلمة باسم برلمان كوردستان تحدثت فيها عن وحشية عمليات الانفال والابادة الجماعية التي طالت البارزانيين.

وقالت نجتمع اليوم لاحياء ذكرى هذه الفاجعة التي طالت البارزانيين والتي كان الهدف منها ابادتهم وابادة الشعب الكوردي، هذا الشعب الذي طالما حاول النظام البعثي الشوفيني ابادته وسلب ارادته في الحقب الزمنية الماضية، ومن هنا اقدم باسمي وباسم البرلمان كل الاحترام للشهداء الذين وقعوا جراء عمليات الانفال التي طالت البارزانيين وطالت جميع مناطق اقليم كوردستان وارواهم الطاهرة.

من جانبه طالب رئيس إقليم كوردستان، نيجيرفان بارزاني، الحكومة العراقية بتعويض المؤنفلين وذوي الشهداء في إقليم كوردستان وفق المواد التي نص عليها الدستور العراقي.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها في مراسم إحياء الذكرى الـ36 لأنفلة البارزانيين، والجريمة التي ارتكبها نظام صدام بحقهم، وقال نيجيرفان البارزاني: أن احياء ذكرى المؤنفلين البارزانيين خلال هذا العام يختلف عن الأعوام السابقة، به حزن كبير وعميق بعد العثور على المقابر الجماعية الأخيرة في مناطق السماوة وألتي تضم رفات مئات الضحايا.

وأضاف،  تم العثور فقط على رفات  3672 من أصل 182 الف من المؤنفلين، كما تمت اعادة رفاة 596 شخصاً من أصل 8 آلاف من البارزانيين الذين تعرضوا لعمليات الأنفال.

وأردف رئيس إقليم كوردستان، إننا اليوم نحتفي بالضحايا البارزانيين في مختلف مناطق إقليم كوردستان ونطالب الحكومة العراقية بتعويض المؤنفلين والمتضررين ووفق مواد الدستور العراقي وقرارات المحكمة الاتحادية.

 

PUKmedia متابعة

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق