اخبار الاقتصاد

الذهب يتراجع بعد صعوده بدعم تهديد ترامب بفرض رسوم

رويترز- تراجعت أسعار الذهب نحو واحد بالمئة يوم الجمعة مع إقبال المستثمرين على جني الأرباح، بعدما أدت ضربة جديدة من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في النزاع التجاري المستمر منذ عام مع الصين إلى ارتفاع الطلب على المعدن الأصفر باعتباره ملاذا آمنا في الجلسة السابقة.

وبحلول الساعة 0548 بتوقيت جرينتش، كان سعر الذهب في المعاملات الفورية منخفضا 0.8 بالمئة إلى 1433.63 دولار للأوقية (الأونصة)، بعدما بلغ أعلى مستوياته في أسبوعين عند 1446.10 دولار في وقت سابق من الجلسة.

وصعد المعدن نحو واحد بالمئة منذ بداية الأسبوع، ويتجه لتحقيق ثالث مكاسبه الأسبوعية في أربعة أسابيع.

وزاد الذهب في العقود الأمريكية الآجلة واحدا بالمئة إلى 1446.10 دولار للأوقية.

وكان المعدن الأصفر قفز أكثر من اثنين بالمئة يوم الخميس بعدما قال ترامب إنه سيفرض رسوما إضافية نسبتها عشرة بالمئة على واردات صينية بقيمة 300 مليار دولار اعتبارا من الشهر القادم، لتشتد حدة الحرب التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم التي هزت الأسواق المالية العالمية.

وقال ترامب أيضا إنه في حالة عدم إحراز تقدم في المفاوضات التجارية، فإنه قد يزيد الرسوم أكثر – بما يتجاوز حتى الرسوم البالغة 25 بالمئة التي فرضها بالفعل على واردات صينية بقيمة 250 مليار دولار.

وارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من العملات الرئيسية، 0.1 بالمئة يوم الجمعة بعدما سجل أكبر انخفاض يومي في أسبوعين في الجلسة السابقة.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، قفز البلاديوم 1.2 بالمئة إلى 1441.36 دولار للأوقية، بعدما هبط إلى أدنى مستوياته في سبعة أسابيع في الجلسة السابقة، ويتجه صوب أسوأ أداء أسبوعي في ثلاثة أشهر.

وارتفع البلاتين 0.5 بالمئة إلى 853.01 دولار للأوقية، بينما انخفضت الفضة 0.8 بالمئة إلى 16.19 دولار للأوقية. ويتجه المعدنان صوب تسجيل أول هبوط أسبوعي لهما في أربعة أسابيع.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق