اخبار العراق الان

الإطاحة بأكبر شبكة لتسليب السيارات في العراق

بغداد/ الزوراء:
نشر مجلس القضاء الأعلى، اعترافات أحد أفراد من كبريات عصابات تسليب السيارات في البلاد التي القي القبض عليها مؤخراً بجهود قضائية وأمنية مشتركة واعتراف افرادها بعمليات سرقة وقتل عديدة ضد مواطنين أبرياء وبيعهم سياراتهم المسلوبة عبر متهمين متعاونين في محافظات الشمال والوسط.
وقال قاضي محكمة التحقيق المركزية في جانب الرصافة ببغداد: ان محكمته «صدقت اعترافات أكبر عصابتين في بغداد متخصصتين بسلب السيارات وقتل أصحابها ومن ثم بيعها في المحافظات الشمالية أو الجنوبية».
وأكد القاضي ان «المجموعة الاولى مكونة من أربعة أشخاص متقاربين بالاعمار وجميعهم عاطلون عن العمل» لافتا الى «انهم تعرفوا على بعض في أحد النوادي الليلية التي كانوا يرتادون اليها لغرض احتساء الخمور ولعب القمار (الدنبلة)».
ونقل اعلام القضاء عن المتهم (محمد) وهو أهم المجرمين في هذه المجموعة الذي يبلغ من العمر 23 عاماً ويحمل شهادة بكالوريوس في اللغة التركية قوله «كنت اعمل في أحد المحال المختصة بصناعة الحلويات في منطقة الاعظمية وأسكن في بيت شقيقتي القريب من محل عملي لان اهلي من سكنة محافظة ديالى».
وأضاف: كنت اتردد على أحد النوادي في المناطق القريبة لكي احتسي الخمر والعب القمار بمبالغ بسيطة وكان حينها عملي غير مستقر وبعدها بأيام تركت العمل عندما تعرفت على أحد الأشخاص من مرتادي هذا النادي وتبادلنا أرقام الهاتف».
وعند السؤال عن كيفية التصرف بالسيارات المسلوبة أجاب محمد «نقوم بالذهاب بها الى محافظة السليمانية واعطائها لشخص يتكفل ببيعها هناك وهذه هي مهمتي».
ولفت الى ان «الآلية هي ان استأجر سيارة تكسي لغرض ان اذهب الى السليمانية ومن ثم نقوم بتسليبها وقتل صاحبها».

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق