العراق اليوم

عضو بالأمن النيابية يوجه رسالة للحكومة بشأن سلاح للجيش ’’سلبته’’ قوات البيشمركة

عضو لجنة الأمن والدفاع البرلمانية، كريم عليوي
(بغداد اليوم)  بغداد – وجه عضو لجنة الأمن والدفاع البرلمانية، كريم عليوي، الاثنين (05 اب 2019)، رسالة إلى الحكومة العراقية بشأن سلاح الجيش العراقي الذي استولت عليه قوات البيشمركة، بعد سقوط الموصل ودخول القوات الكردية لمعسكرات الجيش بكركوك، بحسب تعبيره.
وقال عليوي لـ(بغداد اليوم)، إن “البيشمركة استولت على اسلحة ومعدات عسكرية كبيرة عائدة للجيش العراقي تقدر بمئات الملايين من الدولارات، بعد احتلال مدينة الموصل من قبل تنظيم داعش الارهابي وما تبعه من انسحاب للقطعات العسكرية من كركوك”.
ودعا “الحكومة أن تضع هذا الامر على طاولة الحوارات التي تجريها مع حكومة كردستان”، مشدد على “ضرورة أن تقدم حكومة الإقليم تنازلات بشأن ذلك عن طريق تسليم الاسلحة او تعويض بغداد قيمتها بمبالغ مادية”.
واشار عليوي إلى أن “وزارة الدفاع، لديها ارقام واحصائيات عن الاسلحة، التي سلبتها قوات البيشمركة”.
وكان سكرتير المجلس المركزي للاتحاد الوطني الكردستاني عادل مراد، قد أعلن في حزيران 2014،  براءة المجلس من عمليات السرقة التي شهدتها المواقع العسكرية التابعة للفرقة الـ12 عقب انسحابها من مقراتها جنوب وغربي كركوك، متهمًا من أسماهم ‘أعداء الكرد والعراق’ بالقيام بالسرقة وليس الشعب الكردي.
وقال مراد في بيان، إننا “نعلن براءتنا من عمليات السرقة التي استهدفت المواقع العسكرية بكركوك والعرب والتركمان يعرفون من نهب كركوك”، مؤكدًا أنه ‘الأجدر الحفاظ على الأسلحة والمعدات التابعة للفرقة 12 تحت حماية قوات البيشمركة’.
وأضاف مراد أن “الشعب الكردي لم يسرق الأسلحة والأثاث بل من قام بها هم أعداء الكرد والعراق”، واصفًا ما حدث بـ’المأساوي والمؤسف”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق