العراق اليوم

خاص| الأمن البرلمانية تتحدث عن"أدلة" تثبت ضغط أميركي على عبدالمهدي من أجل براءة الفلاحي

بغداد/الاتجاه برس

أكدت لجنة الأمن والدفاع البرلمانية، اليوم الثلاثاء، وجود ادلة تثبت ضغط السفارة الأميركية في بغداد على رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، من أجل اعلان براءة قائد عمليات الانبار محمود الفلاحي.

وقال عضو اللجنة كريم عليوي، في حديث لـ”الاتجاه برس”، إن”رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي ارتكب خطأ كبير، عندما اعلن براءة قائد عمليات الانبار محمود الفلاحي، وهذا الاعلان جاء بسبب ضغوطات اميركية على عبدالمهدي”، مبيناً أن”اعلان عبدالمهدي براءة الفلاحي كان بكلام خجول وخلال مؤتمر صحفي، وليس من خلال نشر نتائج لتحقيق”.

وبين عليوي، أن”اعلان براءة الفلاحي من قبل وزير الدفاع، جاء اعتماد على كلام عبدالمهدي، كونه لا يستطيع مخالفة ما قال عبدالمهدي”.

وأكد، أن”الفلاحي متهم 100% بقضية التخابر مع السفارة الاميركية، ولدينا ادلة وثوابت بان السفارة الاميركية ضغطت على عبدالمهدي بإعلان براءة الفلاحي، كون ادانة الفلاحي، تعني ادانة السفارة الاميركية في بغداد”.

MA

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق