العراق اليوم

رد السفير الأمريكي لدى بغداد حول احتمالية إدراج المالكي في قائمة العقوبات

السفير الأمريكي في العراق ماثيو تولر
بغداد (سبوتنيك) – وجهت وسائل إعلام عراقية سؤالا إلى السفير الأمريكي في العراق ماثيو تولر، عنن ورود معلومات تشير إلى نية الولايات المتحدة إدراج رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي في قائمة العقوبات المحتملة القادمة.
فقال تولر خلال لقاء مع عدد من الصحفيين بمقر السفارة الأمريكية وسط بغداد، أمس الأحد، إن “الإدارة الأمريكية استخدمت صلاحيات فرض العقوبات عدة مرات قبل استخدامها في العراق”، مؤكداً أن “الشخصيات الأربع التي تم فرض عقوبات عليها، قامت بأفعال تضعف دور العراق”؛ وفقا لموقع “ناس”.
وتابع تولر “لا نعتذر عن فرض العقوبات وما قمنا به يدعم سيادة العراق، حيث كانت أفعالهم تؤثر على استقرار البلاد”.
ورفض تولر التعليق لدى سؤاله حول إدراج رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي في لائحة عقوبات جديدة تعتزم إصدارها.
وعن وجود تحقيق أمريكي يتعلق بالمالكي، قال تولر إنه “من غير الممكن تأكيد أو نفي ذلك لارتباطه بجهة إنفاذ القانون”، مؤكداً أن “واشنطن ليس لها أي سلطة للقيام بأي نشاط إلا بالتنسيق مع الحكومة العراقية”.
وطالت العقوبات كلا من ريان الكلداني (قائد فصيل بابليون المسلح التابع للحشد الشعبي)، ووعد القدو (قائد في الحشد الشعبي من مكون الشبك)، وأحمد الجبوري “أبو مازن” (محافظ صلاح الدين السابق ورئيس تحالف المحور البرلماني)، ونوفل العاكوب (محافظ نينوى المطلوب لحكومة بغداد على إثر حادثة غرق العبارة التي أودت بحياة نحو مئتي مواطن من الموصل).

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق