اخبار العراق الان

في ديالى.. شخص يدعي امتلاك نهر عمره آلاف السنين!

بغداد اليوم _ ديالى 

تشهد مدينة بعقوبة، مركز محافظة ديالى منذ أشهر، حملة لرفع التجاوزات عن الطرق والشوارع الرئيسية والأملاك العامة، فضلاً عن التجمعات العشوائية لأصحاب المهن المختلفة، فيما تواجه الفرق المعنية برفع التجاوزات اعتراضات مختلفة من المتجاوزين، لا تخلو بعضها من الغرابة والطرفة، في وقت  تمتد التجاوزات من قلب المدينة إلى أرياف الأقضية والنواحي.

يقول رئيس مجلس ديالى، علي الدايني، في حديث لـ(بغداد اليوم)، إن “التجاوزات على الاملاك العامة وخاصة الاراضي ومنها الزراعية، تقلص في بعقوبة لكنه انتقل بقوة إلى ريف الاقضية والنواحي”، لافتاً إلى أن “التجاوزات ظاهرة سلبية برزت في السنوات الأخيرة”.

وأضاف الدايني، أن “مجلس المحافظة ساهم بإيقاف العديد من التجاوزات بالتعاون مع الجهات المختصة”، مشيراً إلى أن “إنهاء ملف التجاوزات بشكل كامل، يحتاج إلى جهد شاق”.

ولفت رئيس مجلس محافظة ديالى، إلى أن “حملة رفع التجاوزات لا تخلو من غرائب المتجاوزين على الاملاك العامة وادعائهم احقية امتلاك الاراضي والاماكن المتجاوزين عليها”، مبيناً أن “احد المواطنين ادعى امتلاك أرض مجسر (اشبيلية 4/كم غرب بعقوبة)، مع شارع رئيسي في قلب المدينة، فيما أدعى متجاوز آخر امتلاك نصف حوض نهر ديالى في إحدى القواطع”.

وكانت إدارة قضاء بعقوبة، قد أمهلت أمس الاثنين، أكثر من 1000 صاحب محل للمهن الصناعية، 3 أيام قبل تطبيق قرار الترحيل الشامل إلى الحي الصناعي في أطراف القضاء، فيما أكدت عدم وجود مهلة إضافية أو تريث في تطبيق القرار، متوعدة المخالفين بإجراءات قانونية صارمة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق