منوعات

علماء يكتشفون مستحاثة ببغاء عملاق تعود إلى 19 مليون عام بنيوزيلندا

اكتشف علماء الآثار في نيوزيلندا أن مستحاثة الببغاء التي عثروا عليها خلال أعمال الحفر في منطقة أوتاغو الوسطى، تعود إلى نوع يتجاوز حجمه ضعفي ببغاء «كاكابو» المعروف بأنه الأكبر والأثقل في العالم.

وبحسب تقرير في «راديو نيوزيلندا»، فإن العلماء استخرجوا مستحاثة «أكبر ببغاء في العالم» خلال أعمال الحفر في بلدة «سان باثانز» التابعة لأوتاغو الوسطى.

ويتوقع بأن الببغاء العملاق الذي سُمي بـ «هرقل» ليعكس حجمه الأسطوري وقوته، يصل طوله إلى نحو متر واحد ووزنه الى 7 كيلوغرامات.

 

صورة تمثيلية عن حجم الببغاء مقارنة مع عصفور

ويشير العلماء إلى أن مقاييس «هرقل» تظهر أن حجمه يتجاوز ضعفَي حجم ببغاء «كاكابو» الذي يعرف بأنه الأكثر والأثقل في العالم وبعدم قدرته على الطيران.

الأستاذ في جامعة «فليندرز» الأسترالية تريفور وورث، قال في تصريحات صحفية، إن المستحاثات التي تعود إلى 19 مليون عام تقريباً بالمنطقة المذكورة تشكل أهمية كبيرة.

وأشار إلى أن أعمال الحفر مستمرة منذ نحو 20 عاماً، وأنهم يكتشفون في كل عام نوعاً جديداً من الطيور والحيوانات الأخرى.

وبيّن أن «هرقل» يعدّ من الطيور الأكثر روعة التي عثروا عليها، ورغم ذلك مازال هنا المزيد من الأنواع التي تنتظر الاكتشاف.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق