العراق اليوم

ديالى : تسجل 2700 حالة طلاق بسبب الفقر و50 % من متسولي المدن.. غجر

تصدر تعليمات مشددة عن « ابتزاز التعيينات»

ديالى _ الصباح الجديد :

اكدت النائبة عن محافظة ديالى ناهدة الدايني، امس الاربعاء، ان الفقر وراء تسجيل اكثر من 2700 حالة طلاق خلال 7 اشهر في ديالى . في حين اشارت عضو مجلس ديالى نجاة الطائي الى ان ازدياد ظاهرة التسول و50 % منهم غجر . في الوقت ذاته دعا النائب رياض التميمي إلى إحياء متحف المحافظة المغلق منذ 16 سنة . مبيناً ان أكثر من 900 موقع اثري لم ينقب فيها.
وقالت ناهدة الدايني في تصريح لها ، إن «محافظة ديالى سجلت على مدار الاشهر الـ7 الماضية اكثر من 2700 حالة طلاق وهي تمثل معدلات عالية جداً تزيد قلقنا على المجتمع».
واضافت الدايني، ان «ارتفاع معدلات الطلاق في ديالى يرجع لعوامل متعددة ابرزها الفقر والحالة الاقتصادية إضافة الى عوامل اخرى وهي الزواج المبكر وعدم الانسجام وتدخلات الاهل ناهيك عن تأثير منصات التواصل الاجتماعي بشتى عناوينها».
في حين أكدت عضو مجلس ديالى نجاة الطائي، امس الأربعاء ، ازدياد ظاهرة التسول في مراكز المدن الرئيسة ومنها بعقوبة، مشيرة إلى أن 50% من المتسولين هم من الغجر.
وأكدت الطائي في تصريح لـها ان» التسول ظاهرة بدأت تنتشر بنحو لافت بالسنوات الاخيرة في اغلب مدن ديالى ومنها بعقوبة خاصة في الشوارع والتقاطعات والاسواق العامة».
واضافت الطائي،ان « 50% من المتسولين هم من الغجر والمتبقي هم ما يطلق عليهم بالتسول الوافد القادم من محافظات اخرى صوب ديالى»، لافتة الى أن «التسول في اغلبه ليس فوضوياً وهناك جهات تديره بوصفه تجارة بالنسبة للبحث تدر عليهم اموال كبيرة».
ودعت عضو مجلس ديالى الى «ضرورة تبني قرار يعالج التسول من خلال تدقيق ملف المتسولين ودعم الفقراء منهم ضمن برنامج الرعاية الاجتماعية وابعاد الاطفال والصبية عن الشوارع والاسواق نظراً لتداعياتها السلبية على حياتهم».
من جانب آخر اصدرت اللجنة العليا للتعيينات في محافظة ديالى،تعليمات مشددة بشآن ملف التعيينات المزمع اعلانها خلال الفترة المقبلة.
وقال رئيس لجنة التعيينات العليا في ديالى عبدالله الحيالي في تصريح لـه إن « اللجان الفرعية مستمرة في عملها لحسم ملفات تدقيق الاسماء المتقدمة للتعيينات في دوائر الصحة والتربية وديوان المحافظة والتي بلغت اكثر من 90 الف متقدم في حين ان اجمالي الوظائف المتوفرة اكثر من 1200 درجة».
واضاف الحيالي، أن «اللجنة اصدرت تعليمات مشددة حيال من يحاول ابتزاز المتقدمين والادعاء بقدرته على توفير درجات وظيفية في محاولة لايهامهم واستدراجهم لاخذ اموال منهم .مؤكداً على ضرورة الابلاغ الفوري عنهم من اجل اتخاذ جميع الاجراءات القانونية».
واشار الحيالي الى ان «التعييات في ديالى تجري على وفق الضوابط والتعليمات محذراً من محاولة البعض ابتزاز المتقدمين للتعيينات للحصول على اموال ، داعياً للابلاغ عنهم فورا».
في الوقت ذاتة دعا النائب رياض التميمي إلى إحياء متحف المحافظة المغلق منذ 16 سنة.
وقال التميمي في حديث له إن «متحف ديالى مغلق منذ 16 سنة بالرغم من أهميته في كونه رسالة مهمة للأجيال لمعرفة العمق التاريخي لمحافظتهم ودورها في الرسالة الإنسانية الممتدة لآلاف السنين».
وأضاف التميمي، أن «ديالى تضم أكثر من 900 موقع اثري تمتد لحقب تاريخية مهمة في تاريخ وادي الرافدين وصولا الى المراحل المتأخرة من الحضارة الإسلامية».
وأوضح، أن «تلك المواقع اغلبها لم يجر التنقيب فيها»، داعياً إلى «ضرورة خلق شراكة مع المراكز الدولية والجامعات من اجل فتح آفاق التنقيب لمعركة خفايا الحضارات القديمة في محافظة ديالى».
من جهة اخرى اعلنت قائمقامية قضاء بعقوبة في محافظة ديالى، الأربعاء، عن المباشرة بمشروع استراتيجي وسط بعقوبة بكلفة 12 مليار دينار.
وقال قائممقام قضاء بعقوبة عبدالله الحيالي في تصريح له إن «شركة محلية متخصصة باشرت بتنفيذ محاور مشروع طريق ستراتيجي يمتد من مجسر المفرق وصولا الى حي المصطفى لربط الاحياء الغربية بالشرقية مع متنزهات كبيرة للعائلات .
واضاف الحيالي، أن «المشروع والذي تبلغ كلفته المادية 12 مليار دينار كان من المشاريع التي توقف العمل بها بسبب احداث حزيران 2014»، مبيناً أن «المشروع سيكون له تأثير في تخفيف حدة الزخم المروري عن قلب بعقوبة ويعطي مرونة بالحركة بين احياء غرب وشرق المدينة.
وعلى صعيد متصل كشفت لجنة البيئة في مجلس محافظة ديالى،عن رفع 20 طناً من النفايات شهرياً من «شريان الحياة» في بعقوبة.
وقالت رئيس اللجنة نجاة الطائي في تصريح لـها ان» ملاكات الموارد المائية ترفع 20 طناً من النفايات شهريًا من نهر خريسان الذي يمثل شريان الحياة في بعقوبة والمغذي لجميع محطات الاسالة التي تؤمن مياه الشرب لنحو 250 الف نسمة».
واضافت الطائي، ان «رمي النفايات في نهر خريسان خطأ فادح وتجاوز غير مقبول وسيؤدي الى تلوث مياهه داعية الى ضرورة اتخاذ اجراءات حازمة بحق المتجاوزين».

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق