اخبار العراق الان

الخاصرة الزراعية تهدد ثاني أكبر مدن ديالى.. مصدر قلق أمني لهذا السبب

بغداد اليوم- ديالى

حذر مسؤول محلي في محافظة ديالى، الخميس (8 اب 2019)، مما اسماها “الخاصرة الزراعية” التي تهدد أمن ثاني أكبر مدن المحافظة.

وقال رئيس مجلس قضاء المقدادية (40 كم شمال شرق بعقوبة)، عدنان التميمي في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن “قريتي توكل وبابلان (2 كم شمال شرق المقدادية) تشكلان الخاصرة الزراعية للمقدادية وأبرز نقاط التحدي الأمني لأنها تمثل فراغاً غير ممسوك من قبل أية قوة أمنية وتنشط بها خلايا داعش”.

واضاف التميمي، أن “القريتين تمثلان شاهداً على فاجعة أحداث حزيران 2014 إذ لم تكتفِ عصابات داعش بتهجير العوائل بل عمدت إلى تفجير أغلب المنازل وتجريفها خاصة في توكل”، لافتا إلى أن “القريتين مهجورتين وتشكلان مصدر قلق أمني لمركز قضاء المقدادية لقربهما ووجود مساحات كبيرة من البساتين المحيطة بهما، ما يجعل تسلل داعش لتنفيذ هجمات أمر وارد”.

ودعا التميمي إلى “ضرورة مسك قريتي توكل وبابلان وتأمين عودة الأهالي إليها لان بقاء الوضع لا يخدم أمن المقدادية وقد يؤدي إلى خروقات تثير مشاكل نحن في غنى عنها”.

وكان تنظيم داعش قد سيطر على عشرات القرى بعد حزيران 2014 في قاطع شمال المقدادية قبل تحريرها من قبل القوات الامنية والحشد الشعبي.

وتعد المقدادية ثاني أكبر مدن ديالى من ناحية الكثافة السكانية والتي تصل الى ربع مليون نسمة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق