العراق اليوم

نائب: ضغوط خارجية دفعت عبد المهدي للتراجع عن قرار سحب اللواء 30

سياسية |   02:20 – 08/08/2019

بغداد – موازين نيوز
تحدث نائب في البرلمان عن محافظة نينوى، الخميس، عن ضغوط خارجية دفعت رئيس الوزراء عادل عبد المهدي للتراجع عن قرار سحب اللواء 30 من مناطق سهل نينوى.
وقال النائب، إن “أطرافاً خارجية وداخلية ضغطت على رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، لإبقاء الحشد الشبكي في مناطق سهل نينوى”.
وأضاف عضو البرلمان الذي رفض الكشف عن هويته، أن “موافقة الحكومة على استثناء “الحشد الشبكي”، كما أعلن رسمياً في المؤتمر الصحافي الذي عقده فالح الفياض، مساء الثلاثاء، ستفتح الباب أمام “الحشد المسيحي” أو “بابليون” بالتمسك بمواقعها أيضاً لحماية مناطقها، وكذلك “الحشد التركماني” ضمن محور الشمال”.
وأضاف أن “عناصر الفصيل عادوا مجدداً صباح أمس الأربعاء، إلى ثكناتهم ومواقعهم بعد أن فتحوا الطرق ورفعوا الحواجز التي أقاموها في عدد من مناطق سهل نينوى، على الرغم من أن تلك المناطق لا وجود للمكوّن الشبكي فيها”.
وانتهى اعتصام الشبك في سهل نينوى (الثلاثاء 6 آب 2019)، وفتح الطريق الرابط بين اربيل والموصل من جهة سيطرة بازوايا، بعد الاتفاق على نشر السيطرات المشتركة بين الحشد الشعبي وابناء سهل نينوى.انتهى29/أ43

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق