اخبار الاقتصاد

ترامب يصعد ضد الصين.. ويلوح بإلغاء المفاوضات التجارية

ترامب قال إن بلاده غير جاهزة لتوقيع اتفاق مع الصين

قال الرئيس الاميركي، دونالد ترامب، الجمعة، إن بلاده “غير جاهزة” لتوقيع اتفاق تجاري مع الصين، مشيرا إلى إمكانية إلغاء جولة مفاوضات جديدة بين البلدين مقررة سبتمبر القادم في واشنطن.

وتحدث ترامب في البيت الأبيض قبل أن يغادر إلى نيوجيرسي في إجازة قائلا: “لسنا جاهزين لتوقيع اتفاق (…) لقد نددنا بقيامهم بالتلاعب (بالعملة). سنرى إذا كنا سنبقي اجتماعنا في سبتمبر. إذا فعلنا ذلك سيكون ذلك جيدا وإذا لم نفعل سيكون جيدا أيضا”.

وأضاف أن واشنطن “تمسك بكل الأوراق” في هذه المفاوضات التجارية.

وتصاعد التوتر بين بكين وواشنطن منذ نحو 10 أيام بعد قرار ترامب فرض رسوم جمركية جديدة على كل الواردات من الصين اعتبارا من أول سبتمبر.

وكانت وزارة الخزانة الأميركية أعلنت، الاثنين، أنها قررت لأول مرة منذ عام 1994 تصنيف الصين متلاعبا بالعملة، لتنقل النزاع التجاري إلى منطقة غير مدروسة وتضيف إلى عمليات البيع المحموم في الأسواق المالية العالمية.

وجاء هذا الإعلان بعد ساعات من سماح الصين لعملتها بكسر مستوى دعم مهم لتسجل أدنى مستوى في 11 عاما، في مؤشر على أن بكين ربما تكون راغبة في السماح بالمزيد من الانخفاض في اليوان، مع تهديد واشنطن بفرض المزيد من الرسوم الجمركية.

وهوى اليوان 2.3 بالمئة خلال 3 أيام منذ إعلان الرئيس الأميركي المفاجئ في الأسبوع الماضي بأنه سيفرض رسوما جمركية بنسبة 10 بالمئة على واردات صينية قيمتها 300 مليار دولار اعتبارا من الأول من سبتمبر.

ويأتي القرار الأميركي بتصنيف الصين متلاعبا بالعملة بعد أقل من 3 أسابيع على إعلان صندوق النقد الدولي أن قيمة اليوان تتماشى مع العوامل الاقتصادية الأساسية للصين، بينما يزيد الدولار الأميركي عن قيمته الفعلية بنسبة بين 6 و12 بالمئة.

ويضع القانون الأميركي 3 معايير لتعريف التلاعب بالعملة بين الشركاء التجاريين الرئيسيين: امتلاك فائض كبير في ميزان المعاملات الجارية العالمي، ووجود فائض تجاري كبير مع الولايات المتحدة، والتدخل المستمر من جانب واحد في أسواق الصرف الأجنبي.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق