اخبار الاقتصاد

المالية النيابية تحمل رئاسة البرلمان والحكومة مسؤولية تزوير قانون موازنة 2019

بغداد/شبكة أخبار العراق- حملت اللجنة المالية النيابية، السبت، هيأة رئاسة مجلس النواب والحكومة، مسؤولية “التغيير” الذي حصل على مسودة قانون الموازنة الاتحادية لسنة 2019.وقال عضو اللجنة جمال كوجر، في حديث صحفي، إن “قضية التلاعب ببنود ومسودة قانون الموازنة، طرحت خلال استضافة وزير المالية، وأثيرت في الاعلام بشكل كبير”.وأضاف، أن “اللجنة المالية درست نصوص الموازنة بشكل دقيق، قبل ارسالها الى هيأة رئاسة البرلمان، وعندما عادت الينا النسخة الاخيرة أشرنا بشكل واضح الفقرات التي حدث فيها تغيير واعلمنا رئاسة البرلمان بالأمر”.وأوضح كوجر، أن “اللجنة المالية طالبت رئيس البرلمان بتشكيل لجنة تحقيقية في الموضوع لمعرفة من تلاعب في نصوص الموازنة، وتحديدا المادة 10 من القانون، هل هي هيأة رئاسة مجلس النواب أم الحكومة”.وكانت عضو لجنة النزاهة النيابية، النائبة عالية نصيف، قد كشفت عن وجود “تزوير خطير” بالموازنة العامة التي اقرت داخل مجلس النواب، مشيرة الى ان هناك “ورقة كارثية” أضيفت الى بنود الموازنة تتعلق بكردستان دون ان تمر على أعضاء البرلمان.وقالت نصيف في حديث صحفي، انه “تم جمع أكثر من 24 توقيعاً من قبل أعضاء مجلس النواب للتحقيق بالتزوير الخطير الحاصل في الموازنة العامة التي اقرها البرلمان”، مبينة انه “طلب التحقيق تم تحريره اليوم بعد اكتشاف النواب حصول التزوير بالموازنة”.وأوضحت ان “هناك ورقة كارثية أضيفت الى الموازنة العامة للدولة دون ان يكون للبرلمانيين أي علم بها ومرت على رئاسة البرلمان والجهات الرقابية والتنفيذية دون أي يلاحظوا وجودها”.وتابعت “سيكون للبرلمان موقف حازم من قضية التزوير الحاصلة داخل الموازنة، بعد ان تعلن نتائج التحقيق من قبل اللجنة التحقيقية التي تم تشكيلها اليوم امام انظار جميع الكتل السياسية”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق