العراق اليوم

مكونات كركوك تحذر: سانت ليغو الجديد سيبتلع كركوك.. يجب تأجيل الانتخابات

بغداد (المسلة) – أكد النائب السابق عن المكون التركماني جاسم البياتي، الاحد، 11 آب 2019، أن قانون سانت ليغو 1.9 مخاطرة كبيرة لمصير المكون التركماني وسيبتلع محافظة كركوك، فيما بين أن المكون سيعمل على تأجيل الانتخابات إلى حين إكمال تدقيق سجل الناخبين.
وقال البياتي، إن قانون سانت ليغو 1.9 وتدقيق سجل الناخبين في كانون الأول من العام المقبل وضعت بضغوط سياسية لتحقيق أهداف الكتل الكبيرة بالاستحواذ على مجالس المحافظات، لافتا إلى إن تدقيق سجل الناخبين بعد ثمانية أشهر من الانتخابات في كركوك حصل لجعل الكرد أغلبية في المحافظة.
وأضاف أن نسبة السانت ليغو الجديدة مخاطرة كبيرة على مصير المكون التركماني وسيبتلع محافظة كركوك، مبينا أن المكون التركماني يعمل في الوقت الحالي على تأجيل الانتخابات المحلية بكركوك إلى حين إكمال تدقيق سجل الناخبين.
واعتبرت اللجنة القانونية النيابية، في وقت سابق، وضع فقرة تدقيق سجل الناخبين في كانون الأول من العام المقبل ضمن تعديل قانون الانتخابات المحلية بأنها فقرة لتسويف قضية كركوك، فيما وصفت تعديل قانون الانتخابات بقانون الكتل الكبيرة والمجاملات السياسية.
فيما حمل رئيس الجبهة التركمانية العراقية  النائب ارشد الصالحي رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، مسؤولية اي تدهور امني تشهده كركوك.
وقال الصالحي  في بيان صحفي: “سبق وان نبهنا كل الحكومات المتعاقبة بعدم التفريط بالملف الامني في كركوك، وناسف لقيام بعض العناصر من داخل مكتب رئيس الوزراء عبر لجنة التوازن القومي للمناصب الامنية، بتوزيع المناصب في  قيادة شرطة محافظة كركوك دون التفاهم مع ممثلي مكونات كركوك”.
واوضح: “ان القائمة التي صدرت قبل العيد بيوم واحد لا يتحملها وزير الداخلية، انما اللجنة السابقة في وكالة شؤون الشرطة التي بقيت تحت ضغوطات الكتل المتنفذة”.
وحمل النائب ارشد الصالحي، رئيس الوزراء مسؤولية اي تدهور امني وذلك لعدم ابعاد العناصر المسيئة، حسب قوله.
المسلة 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق