اخبار العراق الان

عبطان يقترح على شباب البصرة التواجد على مدرجات ملعب البصرة اثناء زيارة وفد الفيفا

[بغداد-اين]
دعا وزير الشباب والرياضة السابق النائب عبدالحسين عبطان، الأحد، شباب البصرة إلى الخروج للمدينة الرياضية أثناء زيارة لجنة الفيفا إليها، للمطالبة بالسماح في مشاهدة منتخبهم بملعب البصرة الدولي.

وقال عبطان في تدوينة ليلة امس (11 آب 2019)، انه “الى شباب البصرة، مقترح مهم، منذ أيام وقلوبنا جميعا يعتصرها الألم وننتظر زيارة لجنة الفيفا، ووصلت أربيل وكربلاء والمفروض تكون في البصرة خلال اليومين المقبلين، لذا أقترح عليكم وبالتنسيق مع الحكومة المحلية في البصرة ووزارة الشباب والرياضية باعتبارها الجهة المسؤولة عن المدينة الرياضية وأيضا بالتنسيق مع الاتحاد الفرعي لكرة القدم، ان تتوجه عشرات الألاف من شباب البصرة الى المدينة الرياضية”.

وأوضح ان “يحمل كل منهم علم العراق وأعلام الفيفا والجلوس على مدرجات الملعب الكبير وحمل لافتات كبيرة باللغة الأنگليزية ترجوا من الفيفا السماح للجمهور العراقي الكبير بمشاهدة منتخبهم في هذا الملعب الكبير”.

وأكد عبطان “على التنظيم الجيد والهدوء وحضور الأطفال والنساء وتقديم الورد الطبيعي لممثلي الفيفا عند دخولهم للملعب وأدعوكم للصبر والتحمل وعدم ترك المدرجات قبل مغادرة وفد الفيفا”، وختم بالقول انه “لاجدوى من المقترح إذا لم يكن الحضور كبير”.

وكان قد توجه وفد اللجنة الأمنية التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، في وقت سابق من اليوم الأحد، إلى محافظة كربلاء لاستكمال رحلته التفقدية للوقوف على حال الملاعب العراقية، فيما يخص رفع الحظر الدولي.

وذكر بيان للاتحاد العراقي لكرة القدم، أن “اللجنة الامنية التي زارت الملاعب العراقية تتكون من الألماني الذي عاد إلى بلاده بعد زيارة أربيل هيلموت جوزيف سبان، والذي سيكمل رحلته لزيارة كربلاء، بالإضافة إلى الأردني طلال سويلمين”.

ومن المتوقع أن يصل مساء اليوم الأردني طلال سويليمن، إلى مدينة كربلاء من أجل إكمال تفقده للملاعب العراقية بعد وصوله إلى جانب عضو اتحاد كرة القدم علي الأسدي إلى بغداد ظهرا.

يذكر أن قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم بشأن السماح للمنتخب العراقي اللعب على أرضه في التصفيات المزدوجة لبطولتي كأس العالم وكأس اسيا، يعتمد على تقرير اللجنة الامنية المتواجدة حاليا في العراق.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق