اخبار الرياضة

لفتة جديدة من محمد صلاح تثلج صدور مشجعي ليفربول

أصر محمد صلاح على زيارة فتى من مشجعي ناديه ليفربول بمنزله للاطمئنان عليه بعدما أصيبت أنفه خلال الركض وراء سيارة النجم المصري خارج مقر تدريبات الفريق.

وانتظر لوي فولر (11 عاماً) بصحبة شقيقه خارج أسوار مجمع ميلوود أملاً في إلقاء التحية على صلاح أثناء خروجه عقب انتهاء تدريبات الفريق يوم السبت.

واصطدم فولر بأحد أعمدة الإنارة أثناء ركضه فما كان من الأخير سوى الالتفاف بسيارته والتوجه نحو منزل المراهق للاطمئنان عليه.

وبينما كانت عائلة فولر تستعد لنقله إلى المستشفى فوجئ الجميع بوقوف صلاح أمام المنزل ليحتضن المشجع المصاب وشقيقه.

وعبرت عائلة فولر عن تقديرها وشكرها للفتة صلاح فقال زوج والدة المشجع على تويتر إن “لوي يحبك كثيراً ولقد زال ألمه فور حضورك وعناقك له”.

وأضاف واصفاً صلاح: “أنت حقاً انسان محترم”.

كذلك انهالت تغريدات الثناء على تصرف صلاح من مشجعي ليفربول.

 
 

وافتتح صلاح حصيلته التهديفية بالموسم الجديد بتسجيله هدفاً خلال فوز فريقه على نادي نوريتش سيتي بنتيجة 4-1 في أولى مباريات الدوري الإنكليزي يوم الجمعة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق