اخبار العراق الان

العشرات في البصرة يشيعون شرطيا توفي متأثرا بجراحه بعد أن تصدى لتاجر مخدرات

شيع العشرات في محافظة البصرة جثمان الشرطي الشاب “كاظم محمد عباس المالكي” الذي توفي متأثرا بجراحه في مستشفى الصدر التعليمي بعد أن تصدى لتاجر المخدرات في عملية امنية سابقة.

وقال مراسل المربد ان جثمان الشهيد شيّع انطلاقاً من مقر قيادة الشرطة وسط البصرة الى منطقة الحكيمية سيراً برفقة جوق عسكري وقادة امنيين وآليات عسكرية وذويه.

واشار المراسل الى ان التشييع استمر لسيطرة البوابة في شمال البصرة.

هذا وتوفي احد عناصر شرطة النجدة في البصرة متأثراً بجراحاته، نتيجة تعرضه إلى اطلاقات نارية في جسمه خلال عملية أمنية شارك بتنفيذها مؤخراً، لإلقاء القبض على متاجر بالمخدرات قرب ساحة سعد، لترتفع حصيلة ضحايا تلك العملية إلى 3 شهداء من الشرطة.

يذكر أن قيادة شرطة البصرة، قد شيعت في الـ 5 من آب الجاري اثنين من منتسبيها استشهدا خلال عملية أمنية نفذت في 4 آب من الشهر ذاته، قرب ساحة سعد، لاعتقال متاجر بمادة الكرستال المخدرة، أطلق عليهما الرصاص أثناء محاولتهم إلقاء القبض عليه، وتمكنت القوات الأمنية بعدها من اعتقاله.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق