اخبار العراق الان

نائب يدعو المجلس الوزاري للأمن الوطني إلى عقد اجتماع في بعقوبة: أمن بغداد بخطر

بغداد اليوم _ ديالى

حذر عضو مجلس النواب مضر الكروي، اليوم الثلاثاء، من تأثير النشاط المتزايد لتنظيم داعش في محافظة ديالى، مؤخرا، على أمن العاصمة بغداد، فيما دعا إلى عقد اجتماع المجلس الوزاري للأمن الوطني برئاسة عادل عبد المهدي في ديالى ووضع حلول لمشاكلها الأمنية.

وقال الكروي في حديث لـ(بغداد اليوم)، إن “ديالى تمر بتحديات أمنية واضحة في بعض المناطق مع بروز خطر خلايا داعش وتكرار خروقاتها وهجماتها وتهديداتها للأهالي خاصة في قرى مياح (57كم شمال شرق بعقوبة)، وهو ما دفع بعض العوائل إلى النزوح منها بعد ظهر اليوم”، لافتا إلى “تحول بعض القرى المحررة في المحافظة إلى ساحة لنشاط الخلايا المتطرفة، ومعاناة قرى أخرى من حصار يفرضه داعش عليها في ظل عدم وجود أي دعم حكومي”.

وأضاف، أن “آلاف المقاتلين من الحشد العشائري في ديالى دون رواتب منذ 4 سنوات متواصلة”، مطالبا عبد المهدي بـ”عقد اجتماع المجلس الوزاري للأمن الوطني في بعقوبة لبحث التحديات التي تواجه المشهد الأمني هناك، ووضع حلول تعالج كافة الإشكالات، خاصة وأن ديالى محافظة مهمة وهي مفتاح أمن بغداد”.

وكان محمد ضيفان العبيدي، رئيس مجلس ناحية العظيم (60كم شمال بعقوبة)، قد حذر في وقت سابق من اليوم الثلاثاء، من خطر تغلغل خلايا داعش في حوض المطيبيجة على الحدود بين ديالى وصلاح الدين، واستخدام عناصره للعجلات من جديد في تنقلاتهم، على أمن العاصمة بغداد، وإمكانية تفخيخ تلك العجلات وإرسالها للمدن المحررة.

وكانت عضو مجلس النواب ناهدة الدايني قد كشفت، في وقت سابق من اليوم، عن بدء 70 أسرة بالنزوح القسري من قرى “مياح” شمال شرق ديالى بعد تعرض قراهم لهجمات شنها تنظيم داعش، قبل أيام، وأسفرت عن مقتل مدنيين اثنين.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق