العراق اليوم

الأمن النيابية تدعو إلى منع طيران التحالف الدولي إلا بموافقة عراقية

 بغداد/شبكة أخبار العراق- كشف رئيس لجنة الأمن والدفاع البرلمانية في العراق، محمد رضا آل حيدر،الخميس، عن إجراء جديد مهم جدا سيتم إصداره، يتعلق بالسيادة الجوية وحركة الطائرات العسكرية بالأجواء العراقية.وقال في حديث صحفي، أن يكون ما حصل بمعسكر الصقر ناجم عن استهداف جوي.وقال رئيس لجنة الأمن والدفاع إن “هنالك ضرورة لإفراغ المدن من مخازن الأسلحة سواء التابعة للحشد أو القوات الأمنية”، وخاصة الأسلحة التي لديها صلاحية “بعيدة كالصواريخ والعتاد الثقيل”.وأشار إلى وجود اجتماعات مستمرة بين القائد العام للقوات المسلحة والقيادات الأمنية، من أجل إيجاد بدائل لنقل المعسكرات التي تحوي أسلحة وعتادا ثقيلا من داخل المدن.وأضاف رئيس اللجنة أن “هنالك إجراء جديدا مهما جدا سيتم إصداره يتعلق بالسيادة الجوية وحركة الطائرات العسكرية بالأجواء العراقية”، لافتا إلى أن لجنة الأمن والدفاع تابعت ومنذ اللحظات الأولى ما حصل بـ “معسكر صقر”.وأكد آل حيدر أنه دعا لأمرين هامين، أولهما “إفراغ المدن من المعسكرات”، والثاني “ضرورة اتخاذ الحكومة إجراء سريعا لمنع الطيران العسكري في الأجواء العراقية، إلا بموافقات عراقية، لاستكمال السيادة على الأجواء والأراضي”.وشدد على أن السيطرة على حركة الطيران العسكري ستجعل العراق قادرا على تمييز أي حوادث تحصل، كما حصل في حادثة “معسكر صقر”، مبينا أنه لا يعلم ما إذا كان الحادث عرضيا أم أنه استهداف.يذكر أن انفجارا حدث، يوم الاثنين الماضي، في مستودعات العتاد والذخيرة داخل “معسكر الصقر” التابع لمليشيا الحشد جنوبي بغداد، أدى إلى وفاة شخص وإصابة 29 آخرين بجروح، منهم عدد من أفراد القوات الأمنية و”الحشد الشعبي”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق