العراق اليوم

القائد العام ووزير دفاعه في صمت مطبق أمام تصريح حشدوي خطير ضد الجيش العراقي البطل

بغداد/شبكة أخبار العراق- طالب نائب قائد العمليات المشتركة الفريق قوات خاصة الركن عبد الامير رشيد يارالله، الخميس، امرلواء 12 حشد شعبي سابقا ومعاون زعيم مليشيا النجباء حاليا الإيراني الأصل المدعو يوسف الناصري بالاعتذار وسحب تصريحه الذي اتهم من خلاله الجيش بتهم قاسية تطعن بوطنيته.وقال يارالله في بيان “في الوقت الذي تتكامل منظومة الامن الوطني للدولة ويقدم الجيش العراقي الدعم والإسناد لجميع القوات الامنية من جهاز مكافحة الارهاب ووزارة الداخلية والحشدين الشعبي والعشائري، وقوات البيشمركة التي خاضت غمار عمليات التحرير الكبرى بروح الدفاع عن الوطن وانقاذ المواطن، حيث تحمل الجيش العراقي بكل صنوفه وقواته الثقل الأكبر في قواطع العمليات مع اخوانه من ابطال الحشد الشعبي والقوات الامنية الاخرى وتحقيق الانتصارات الناصعة في تحرير كامل التراب العراقي من دنس عصابات داعش الارهابية”.وأضاف، “حيث اشاد العالم بهذا الانتصار العراقي الكبير لانه تحقق على اعتى هجمة ارهابية بربرية في التاريخ وانتقل الى العمليات الامنية الكبرى مع القوات المشتركة لاحلال السلام في جميع المناطق والعمل على العودة للوضع الطبيعي، نتفاجيء بتصريح غريب من الشيخ يوسف الناصري الذي اتهم الجيش بتهم قاسية تطعن بوطنيته ويطالب بحله”.وتابع، “هنا تبين قيادة العمليات المشتركة استنكارها لهذا التصريح الغريب وتطالب صاحبه بسحبه والاعتذار عنه، لان هذا التصريح لايشكل إساءه للجيش العراقي البطل فحسب وإنما لكل الشهداء والمضحين من أبناءه ولعموم الشعب العراقي الذي يقدس جيشه الذي هو جيش الوطن والمواطن وقدم التضحيات الكبيرة لحماية العراق وشعبه، يذكر ان القائد العام عادل عبد المهدي ووزير دفاعه نجاح الشمري في صمت مطبق ازاء تصريح الناصري وهو عار يضاف الى سجل الذل والهوان والخيانة الذي يحتفظان به والتاريخ لن يرحم من يتجاوز على الجيش العراقي الباسل صاحب المفاخر الوطنية .

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق