اخبار العراق الان

نيجيرفان بارزاني: الديمقراطي الكوردستاني سيصبح أكثر قوة بفضل جماهير كوردستان المخلصة

أكد رئيس إقليم كوردستان، نائب رئيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني، نيجيرفان بارزاني، أن حزبه سيكون أكثر قوة بالاستناد إلى نضاله العريق وجماهير كوردستان المخلصة.

جاء ذلك في رسالة نشرها اليوم الخميس بمناسبة الذكرى الـ73 لتأسيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني، أعرب فيها عن تهانيه للزعيم الكوردي مسعود بارزاني، والمكتبين السياسي والقيادي وجميع الفروع والمكاتب والمنظمات والمراكز التابعة للحزب، وذوي الشهداء وجماهير وأنصار الديمقراطي الكوردستاني.

وقال نيجيرفان بارزاني: «إن تأسيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني عام 1946 كان انعطافة تاريخية في كوردستان، فمنذ ذلك الحين تحولت إرادة وحرية وتقدم الكوردستانيين بكل مكوناتهم إلى قوة وحركة منظمة وشاملة، فقد كان تأسيس الحزب بداية انبعاثة وطنية وقومية وثقافية كبرى في المجتمع الكوردستاني وأصبح لشعب كوردستان حركة سياسية مُعتبرة في المنطقة والشرق الأوسط والعالم».

وتطرق بارزاني إلى المصاعب والأزمات التي مر بها الديمقراطي الكوردستاني، مشيراً إلى أن الحزب «استطاع دائماً تخطيها ليكون مبعث بقاء ونجاح الكوردستانيين، كونه ذو مبادئ وقناعات وأسس راسخة وقوية، كما كانت له مساهمة فعالة في الحركة الديمقراطية والمدنية العراقية، لأنه ذو مكانة قوية في تاريخ العراق».

وشدد نيجيرفان بارزاني على دور الديمقراطي الكوردستاني في حماية العملية السياسية والديمقراطية في إقليم كوردستان وإرساء وجودها ككيان في الدستور العراقي، إلى جانب الإدارة الناجحة لعملية الإعمار والتطور في كوردستان.

وقال بارزاني: «الحزب الديمقراطي الكوردستاني سيصبح أكثر قوة بالاستناد إلى نضاله العريق وتجاربه وجماهير كوردستان المخلصة، لذا حقق نجاحاً باهراً في انتخابات إقليم كوردستان والعراق، ويمكن للحزب من الآن فصاعداً من خلال برامج وخطط موسعة، خدمة قضية وتطلعات شعب كوردستان بكل مكوناته بشكل أفضل».

وتأسس الحزب الديمقراطي الكوردستاني في 16 آب / أغسطس عام 1946 على يد القائد التاريخي الكوردي مصطفى بارزاني، وفي البداية كان اسم الحزب هو (الحزب الديمقراطي الكوردي) ولكن في المؤتمر الثالث الذي عقد في 26/1/1953 بمدينة كركوك، تقرر تغيير الاسم إلى (الحزب الديمقراطي الكوردستاني).

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق