اخبار الرياضة

صفقة نيمار.. عجلة تدور في مكانها

بغداد متابعة

أشار البرازيلي ليوناردو المدير الرياضي الجديد لنادي باريس سان جيرمان، الجمعة ،  إلى “مفاوضات” مستقبل مواطنه نيمار خلال حوار مع راديو RMC الرياضي بعد يومين من اللقاء مع ممثلي برشلونة الإسباني.

وأكد ليوناردو أن المفاوضات ما زالت قائمة لكن “من دون أي تقدم” ، كما نفى أن يكون نيمار قد استبعد من تشكيلة المدرب الألماني توماس توخيل.

وأوضح أن المهاجم الدولي يتدرب بمفرده، كونه “يتبع برنامج إعادة تأهيل شخصي” مرتبطا بالإصابة في قدمه اليمنى التي تعرض لها قبل انطلاق كوبا أمريكا الأخيرة.

وعن الحالة الصحية لنيمار، قال اللاعب الدولي السابق: “هو لاعب في باريس سان جيرمان، لديه ثلاث سنوات بعد في عقده، يجب ألا ننسى ذلك، يجب أن نحلل كل شيء، يجب أن نقوم بتسوية كل شيء كي يعود إلى اللعب”.

وعن المزاعم بأن نيمار لم يحصل على علاج جيد في ربيع 2018 عندما تعرض أيضا لإصابة في مشط قدمه، أضاف ليوناردو: “الأمور بسيطة، خضع نيمار لفحوص من أكبر الأطباء والجراحين في العالم مطلع الموسم، وقد تعافى من كسره بشكل تام”.

وكان سان جيرمان التقى مطلع الأسبوع مع ممثلي برشلونة الإسباني الذين سافروا إلى العاصمة من أجل التفاوض بشأن استعادة نيمار.

وبحسب صحيفة “ليكيب” الفرنسية، فإن باريس سان جيرمان يريد اثنين من بين البرازيلي فيليبي كوتينيو (27 عاما)، والبرتغالي نيلسون ساميدو (25 عاما)، والفرنسي عثمان ديمبلي (22 عاما) ، لكن ليس إيفان راكيتيتش (31 عاما)، نظرا لأن الفريق الباريسي تعاقد بالفعل مع لاعبي وسط هما السنغالي إدريسا جي، والإسباني أندير هيريرا.

وكشف سان جيرمان السبت الماضي، على لسان ليوناردو عن وجود مفاوضات “متقدمة أكثر من ذي قبل” بشأن رحيل أغلى لاعب في العالم، وذلك بعدما استبعد الأخير من تشكيلة الفريق في المباراة الأولى للنادي الباريسي في الدوري المحلي الأحد ضد نيم 3-0، حيث تهجم الجمهور الباريسي بشكل كبير على نيمار.

لكن ليوناردو أكد أن النادي المملوك من شركة قطر للاستثمارات الرياضية “ليس مستعدا حتى الآن لإعطاء موافقته” على رحيل نيمار، مشددا على أن النادي سيعرف “التعامل مع هذه الفترة، من المهم تحديد مستقبل الجميع، إذا بقي، سيلعب، إذا رحل، سيرحل”.

وعرض سان جيرمان على ريال مدريد التعاقد مع نيمار، شرط أن تمنحه الصفقة فرصة استعادة مبلغ الـ222 مليون يورو الذي دفعه في صيف 2017، أو أن تضمن لاعبين ومبلغا ماليا.

لكن بعض التقارير القادمة من إسبانيا أفادت بأن نيمار يفضل العودة إلى “كامب نو” واللعب مجددا إلى جانب زميليه السابقين الأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروغوياني لويس سواريز.

وأوردت صحيفة “لو باريزيان” أن اللاعب حدد تاريخ 20 أغسطس لكي يعرف جدية برشلونة في الحصول على خدماته، وقد يدرس وجهات أخرى في حال العكس.

وغاب نيمار عن معظم القسم الثاني من الدوري الفرنسي الموسم الماضي بعد إصابة في مشط القدم، مماثلة لتلك التي أبعدته لأشهر في الموسم الأول في باريس، قبل أن يصاب مجددا وهذه المرة في الكاحل قبل انطلاق بطولة كوبا أمريكا التي استضافتها بلاده في صيف العام الحالي وتوجت باللقب في غيابه.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى