العراق اليوم

دول أوروبية تعاود مباحثاتها مع العراق بشأن قبوله محاكمة مواطنيها الدواعش وتقدم تعهدات

سياسية |   11:21 – 19/08/2019

بغداد – موازين نيوز
كشف مسؤول رفيع في الحكومة، الاثنين، عن استئناف بغداد مباحثاتها مع دول أوروبية عدة، أبرزها فرنسا وألمانيا وبريطانيا، لحسم موضوع معتقلي تنظيم “داعش” من الجنسيات الأجنبية، المحتجزين حالياً في معسكرات على مقربة من الحدود العراقية بعهدة “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد).
وقال المسؤول، أن “دولاً أوروبية عدة عاودت مباحثاتها مع العراق بشأن مواطنيها المحتجزين لدى “قوات سوريا الديمقراطية، بهدف قبول العراق استلامهم ومحاكمتهم لديه، وفقاً لقانون مكافحة الإرهاب النافذ في العراق”.
وأكّد أن “المباحثات تجري مع كل جهة على حدة في بغداد، وبإشراف جهاز المخابرات العراقي ومستشارية الأمن الوطني برئاسة فالح الفياض، لكنها في المحصلة تهدف إلى أن تغلق كل دولة ملف مواطنيها المنتمين لداعش الموجودين في سوريا، من خلال استلام العراق لهم ومحاكمتهم، وهناك تعهدات بأنها لن تتدخل أو تعترض على أي نوع حكم كان”.
وأضاف المسؤول، أن “المباحثات تتركّز الآن على ما مجموعه نحو 800 عنصر من مسلحي داعش من جنسيات أوروبية، أبرزها بريطانيا وفرنسا وألمانيا وكندا والسويد، لكن غالبيتهم من أصول عربية”.
وشدد على، أن “المسلحين العرب من جنسيات سعودية ومصرية ولبنانية وأردنية وفلسطينية، ومن دول المغرب العربي، لن يتم استقبالهم بأي حال من الأحوال، كما أنّ دولهم لم تخاطب العراق بشأنهم”، مضيفاً “لكن هناك حديث عن أنّ وزير الدولة السعودي ثامر السبهان على تواصل مع قسد بشأن مواطنيه الإرهابيين المحتجزين في الشمال السوري، ولا نعلم مدى دقة هذه المعلومة، كما أنها لا تعنينا كثيراً”.انتهى29/أ43

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق