العراق اليوم

صليوا:شياطين العمائم السياسية وراء دمار العراق

 بغداد/شبكة أخبار العراق- رأى عضو مجلس النواب السابق جوزيف صليوا، الثلاثاء، أن هناك إسلاميين وصلوا للحكم في البلاد عن طريق “العمالة”، لبعض الأطراف الدولية، لافتاً الى أنهم ساهموا في نهب ثروات ومقدرات الشعب العراقي.وقال صليوا في حديث صحفي، ان “بعض الاسلاميين يسعون لان يُلبسوا المدنيين في العراق ثوب العمالة، كونهم ارتدوه منذ ان وصلوا للحكم في البلاد”، مبيناً أن “الاليات التي يعملون عليها تتضمن اتهامات للقوى المدنية بالعمالة لصالح امريكا او غيرها”.وأضاف، أن “عدداً من القوى السياسية الاسلامية، تربت وترعرعت على العمالة، ولولا عمالتهم لبعض الاطراف الدولية  وخاصة إيران لما استطاعوا ان يحكموا العراق بهذا الشكل البائس الذي رجع بالعراق الى العصور الجاهلية المظلمة”.وأوضح السياسي المسيحي، أن “تلك القوى مستعدة بان تكون عميلة حتى للشيطان في سبيل البقاء بالحكم ونهب ثروات البلاد”.وبين، أن “المدنيين لو كانوا عملاء لحصلوا على المناصب والفضائيات والاسلحة، أي بمعنى كل الامكانيات المتاحة الان بيد الاسلاميين في الحكم”، مشيراً إلى أن “المدنيين لا يملكون سوى فكرة الانتماء للوطن والانسانية”.ودعا صليوا، “الاسلاميين الى مغادرة مفهوم اتهام الاخرين بالعمالة، لان أي انسان عاقل لم يعد يصدقها، والجميع اصبح يعلم من هو العميل ومن هو المخلص الوطني”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق