اخبار العراق الان

نائب عن نينوى محذراً من انتشارها : خطر المخدرات لا تقل عن خطورة داعش

حذر النائب عن محافظة نينوى شيروان الدوبرداني من مخاطر انتشار المخدرات في المحافظة.

وقال الدوبرداني لـ (باسنيوز): “في الفترة الأخيرة حصلنا على معلومات تفيد بانتشار ظاهرة المخدرات في العديد من مناطق ومدن المحافظة وهو ما يشكل خطرا كبيرا يهدد المجتمع”، مبينا أن خطر المخدرات يشبه إلى حد كبير خطر تنظيم داعش الارهابي .

وكشف الدوبرداني أن مناطق جنوب الموصل ولاسيما ناحية القيارة تمثل الأكثر انتشارا للمخدرات ، تليها قضاء مخمور وناحية حمام العليل وجانبي الموصل الأيسر والأيمن وناحية زمار وقضاء تلعفر.

وأوضح النائب أن الحبوب المخدرة يتم ادخالها إلى نينوى من خارج المحافظة عبر سيارات مبردة او سيارات الأجرة او السيارات المخصصة لنقل الأدوية إلى المذاخر.

وأضاف النائب: إن ” الملاك المخصص لمديرية مكافحة المخدرات في نينوى يتضمن 797 موزعين على تسعة شعب بحسب أقضية المحافظة”، لكنه لفت الى أن ” العدد الحقيقي والفعلي لمديرية مكافحة المخدرات لا يزيد اليوم عن 45 ضابط ومنتسب ولا تمتلك الاليات والمكاتب الكافية لمحاربة المخدرات”، مشيرا إلى أن المديرية ورغم امكانياتها المحدودة تمكنت من القبض على 77 متورط بتجارة وبيع الحبوب المخدرة في المحافظة، مؤكدا عزم النواب عن المحافظة على متابعة ملف دعم جهود قوات الشرطة المحلية في محاربة المخدرات عبر زيادة عدد المنتسبين لها وتوفير الأليات ومتطلبات العمل الضرورية الأخرى.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق