كتابات

الاصلاح على الطريقة العراقية

 بقلم:وليد خالد

مظاهرات مليونية صدعت رؤوسنا ، ودعوات وتحالفات يقول عنها اصحابها انها تهدف لتحقيق الاصلاح المنشود وبين كل هذه الارهاصات يطل علينا احد قادة الاحزاب السياسية وهو يحاول تلميع صورة اهله واجداده التي غلب عليها الحزن بسبب ممارساته هو او ممارسات من يتبعونه كل هذا والناس لا حول لها ولا قوة تترقب بعين الغريق الذي لا يرجو الا ان يرسل الله من ينقذه , بعد التي واللتيا تحالف القادة فماذا انجبوا , وهنا تكمن الفاجعة , رئيس وزراء لم يعرف العراق اضعف منه , لكننا لا نعتب ولا ننتقد رئيس الوزراء بل نوجه سهام النقد لمن يقف خلفه من رؤساء الكتل وعلى رأسهم سائرون الذين يبدوا انهخ يسيرون بالبلد في طريق مظلم محفوف بالاشواك والحجارة التي ادمت قلب كل عراقي قبل ان تدمي رجله ، فلو نسينا كيف رشح احد الوزاري المتهمين بالارهاب ونسينا كيف رشحت وزيرة للتربية من تنتمي لعائلة داعشية بامتياز ولو نسينا كيف جمد عادل عبد المهدي قانون شركة النفط الوطنية , لو نسينا كيف سمح لكاكا مسعود بالتمدد والتجاوز على الدستور بأخذ ما نسبته 23 % من الموازنة مقابل 12% كانوا يستلمونها في حكومة الدكتور العبادي , تعالوا احدثكم عن فضيحة اخرى اشترك فيها كل من مجلس النواب ومجلس الوزراء بمعنى اخر انها فضيحة تطال كل السياسيين من الصغير الى الكبير , فكلكم يعرف من هو جبار اللعيبي فهو لمن لا يعرفه مهندس نفط في حقول البصرة منذ ستينات القرن الماضي ثم مديرا لقسم الانتاج في نفط الجنوب ثم مديرا لهيأة المشاريع ثم مديرا عاما للشركة بترشيح موظفي الشركة بعد 2003 وبعد ان شن الوزير الاسبق الشهرستاني حمله ضده على اثر موقفه من عقود جولات التراخيص قدم طلبا للاحالة على التقاعد ،وبما ان الخبرة حاكمة فقد استعانت به محافظة البصرة ليكون كبير مستشاري المحافظة في عمل تطوعي مجاني تركه بعد 6 اشهر حين انجز المهمة ، اعيد اختيار اللعيبي وزيرا للنفط بعد موجه المظاهرات التي اجتاحت البلد عام 2016 وقد وظف الرجل خبرته لتطوير عمل الوزارة وشركاتها كما قام بتحديث ادارات الشركة ومن شاء الاطلاع على جهود اللعيبي في فترة ترؤس الوزارة يمكنه الرجوع لمقالاتنا السابقة ، المهم ان نعرف ان جبار اللعيبي ليس شاعرا وليس مقدم برامج تلفزيوني ولم يتعود الاشتراك في حفلات الغناء هو رجل ميداني يعمل في حقول النفط والغاز , لذا حين نسمع انه اختير رئيسا( للجنة الثقافة البرلمانية ) اشعر بالصدمة والغرابة واضع الف علامة تعجب ارسل هذا التعجب الى مقتدى الصدر راعي الاصلاح والى نوري المالكي والى عمار الحكيم والى كل القائمين على العملية السياسية اصحاب الكتل البرلمانية , هل يمكن ان تعقلون هذا الامر خبير نفطي بخبرة تجاوزت ال 60 سنة يصبح رئيسا للجنة الثقافة البرمانية في حين يكون في لجنة الطاقة من لم يزر ولا يعرف اين تقع حقول النفط والغاز , هل هذا هو الاصلاح الذي كان يسعى له مقتدى الصدر , هل هذا هو الاصلاح الذي يريد ان تذكر الناس ال الصدر بخير لان وريثهم يوافق ويشرعن باعتباره صاحب الاغلبية والكتلة الاكبر ,فان كانوا سكتوا حين قام رئيس الوزراء خاضعا لاستشارات بعض المعرضين ولدوافع شخصية بايقاف العمل بقانون شركة النفط الوطنية وهو ما يعد سابقة خطيرة في بلد ينشد الديمقراطية وان كانوا اسكتهم الشيطان وهو وليهم عن ايقاف امر وزاري تضمن تسمية اللعيبي مديرا عاما لشركة النفط الوطنية فهل مازال الشيطان يتحكم بالعمائم السياسية التي اساءت للدين والدولة في ان واحد ويسكتون عن مهزلة وفضيحة مدوية حين يجعلون اللعيبي رئيسا للجنة لا تربطه باعمالها اية صلة منذ ولد والى الان , وقبل ان يفكر اي سياسي في الاجابة او ربما يفكر بعض التابعين بالرد اقول ان الجواب الحقيقي لن يكون امامي بل امام الله الذي سيطول وقوفكم امامه وانتم تعبثون بمقدرات شعب تائه بفضلكم وبفضل تخبطكم تارة وفسادكم تارة اخرى والى الله المشتكى

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق