العراق اليوم

بعد تعرض كادر “الاتجاه” لاعتداء في بعشيقة.. القانونية النيابية تهاجم “المتطاولين” على الإعلام

دعا عضو اللجنة القانونية النيابية وجيه عباس، الخميس، إلى تفعيل قانون حماية الصحفيين، وفيما هاجم ما سمّاهم “المتطاولين” على الإعلام، أكد أن الصحافة “تقلق” السياسيين و”المتنفيذين في السلطات الصغيرة”.

وقال عباس لـ”الاتجاه برس”، رداً على سؤال بشأن الاعتداءات على الكوادر الصحفية وآخرها اعتداء قوة أمنية على كادر قناة “الاتجاه” في بعشيقة، إن “الصحافة تبقى تقلق بال السياسيين والمتنفذين في السلطات الصغيرة والذين لا يتحملون أن يُكشف للرأي العام أي رأي”.

وأشار إلى أن “القضية هي عدم فهم السلطة وعدم فهم أننا نعيش في بلد ديمقراطي وحالة ديمقراطية ولو كانت جديدة”، مبيناً أن “العالم الآن عبارة عن قرية صغيرة، وأن جهاز هاتف يستطيع نقل الخبر من أي مكان في العالم”.

وأضاف، أن “هناك قانوناً لحماية الصحفيين يجب تفعيله، ويجب فرض الإرادة الحكومية التي تحترم حرية الصحافة من أجل فرض القانون على هؤلاء الذين يتطاولون على الإعلام بصفتهم حكاماً صغاراً على منطقة معينة”.

ودعا عباس الإدعاء العام أو نقابة الصحفيين إلى “تحريك الدعوى على هؤلاء (المتطاولين على الإعلام) وإلزامهم باحترام الصحافة وإفهامهم أن الصحافة بخدمتهم وليست عدواً لهم”.

يشار إلى أن عناصر أمنية في قضاء بعشيقة قامت، أمس الأول الثلاثاء، بالاعتداء على كادر قناة “الاتجاه” واحتجازهم وسحب هوياتهم التعريفية، قبل أن يتم إطلاق سراحهم بعدها.

ودانت النقابة الوطنية للصحفيين في العراق، أمس الأربعاء، الاعتداءات المتكررة التي يتعرض لها الصحفيون في محافظة نينوى، التي كان اخرها احتجاز القوات الامنية والتجاوز على كادر قناة “الاتجاه” في قضاء بعشيقة.

دعا عضو اللجنة القانونية النيابية وجيه عباس، الخميس، إلى تفعيل قانون حماية الصحفيين، وفيما هاجم ما سمّاهم “المتطاولين” على الإعلام، أكد أن الصحافة “تقلق” السياسيين و”المتنفيذين في السلطات الصغيرة”.

وقال عباس لـ”الاتجاه برس”، رداً على سؤال بشأن الاعتداءات على الكوادر الصحفية وآخرها اعتداء قوة أمنية على كادر قناة “الاتجاه” في بعشيقة، إن “الصحافة تبقى تقلق بال السياسيين والمتنفذين في السلطات الصغيرة والذين لا يتحملون أن يُكشف للرأي العام أي رأي”.

وأشار إلى أن “القضية هي عدم فهم السلطة وعدم فهم أننا نعيش في بلد ديمقراطي وحالة ديمقراطية ولو كانت جديدة”، مبيناً أن “العالم الآن عبارة عن قرية صغيرة، وأن جهاز هاتف يستطيع نقل الخبر من أي مكان في العالم”.

وأضاف، أن “هناك قانوناً لحماية الصحفيين يجب تفعيله، ويجب فرض الإرادة الحكومية التي تحترم حرية الصحافة من أجل فرض القانون على هؤلاء الذين يتطاولون على الإعلام بصفتهم حكاماً صغاراً على منطقة معينة”.

ودعا عباس الإدعاء العام أو نقابة الصحفيين إلى “تحريك الدعوى على هؤلاء (المتطاولين على الإعلام) وإلزامهم باحترام الصحافة وإفهامهم أن الصحافة بخدمتهم وليست عدواً لهم”.

يشار إلى أن عناصر أمنية في قضاء بعشيقة قامت، أمس الأول الثلاثاء، بالاعتداء على كادر قناة “الاتجاه” واحتجازهم وسحب هوياتهم التعريفية، قبل أن يتم إطلاق سراحهم بعدها.

ودانت النقابة الوطنية للصحفيين في العراق، أمس الأربعاء، الاعتداءات المتكررة التي يتعرض لها الصحفيون في محافظة نينوى، التي كان اخرها احتجاز القوات الامنية والتجاوز على كادر قناة “الاتجاه” في قضاء بعشيقة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق