اخبار العراق الان

العقابي بشان فتح منفذ مندلي: نلتزم بأمر عبد المهدي.. القرارات الإيرانية لا تعنينا

بغداد اليوم _ بغداد

أكد رئيس هيأة المنافذ الحدودية كاظم العقابي، اليوم الخميس، أن تصريحات المسؤولين الإيرانيين حول إعادة فتح منفذ مندلي الحدودي مع إيران الأسبوع المقبل لاتعني لهيأته شيء لأن المنفذ غلق بأمر رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي.

وقال العقابي خلال مشاركته في برنامج “وجهة نظر” الذي يقدمه الدكتور نبيل جاسم على قناة “دجلة” الفضائية، وتابعته (بغداد اليوم)، إن “مدير مركز كمركي في منفذ مندلي قال لي إنه لا يقدر على العمل بـأكثر من 60% خوفا على حياته من القتل، ثم جاءت لجان ورفعت توصيات إلى رئيس الوزرا بإغلاق المنفذ وهو ما حصل فعلا”، لافتا إلى أن “اغلاق المنفذ فيه رسالة لمن يتلاعب بالمال العراقي مفادها أن الحكومة العراقية لديها قدرة كافية لردعهم”.

وأضاف، أن “المنفذ سيحال إلى الاستثمار، وبالتالي تطوير عمله، أما تصريحات المسؤولين الإيرانيين حول فتح منفذ مندلي الأسبوع المقبل فهو أمر يخصهم، أما نحن فنتبع لرئيس الوزراء العراقي وليس الإيراني”، مشيرا إلى أن “تهريب المخدرات إلى العراق لايتم عبر المنافذ الحدودية فقط، وإنما من خلال الشريط الحدودي وطرق نيسمية ومعابر غير رسمية، وتهريبها ليس فقط مع ايران”.

وأشار رئيس هيأة المنافذ الحدودية إلى “سيارات لاتحمل لوحات ومضللة بعضها رباعية الدفع تحاول إخراج العجلات المحتجزة من قبل هيأته والتي ضُبطت بمخالفات”، مبينا أن “عصابات خارجة عن القانون تقف خلف هذا الأمر، وتدعي انتماءها إلى جهات معينة لكن قادة هذه الجهات نفوا ذلك وطلبوا منا اعتقال تلك العصابات”.

وتابع، أن “الايرادات المتحققة من الكمارك والضرائب عام 2018 بلغت ملياري دولار، نتيجة ضبط الإجراءات القانونية”، مؤكدا على ضرورة “توفير موازنة لإعمار المنافذ الحدودية”.

وكانت الحكومة العراقية قد قررت يوم (9 آب 2019)، إغلاق معبر (سومار- مندلي) وتحويل موظفيه إلى معبر المنذرية الحدودي مع ايران.

 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق