اخبار العراق الان

هوك: ندعم إسرائيل في الدفاع عن نفسها ضد إيران

جدد الممثل الأميركي الخاص بالشأن الإيراني، براين هوك، نفي الولايات المتحدة وقوفها في الهجمات التي استهدفت مواقع للحشد الشعبي، المدعوم من إيران، في العراق.

وفي معرض رده على سؤال لقناة “الحرة”، عما إذا كانت الولايات المتحدة تدعم أي هجوم إسرائيلي على الميليشيات في العراق، قال المسؤول الأميركي “ما يمكنني أن أقوله، إننا ندعم حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات الإيرانية التي تطلقها إما إيران أو الميليشيات التابعة لها”.

وتعرضت أربع قواعد يستخدمها الحشد الشعبي إلى انفجارات غامضة، وقع آخرها الثلاثاء في مقر قرب قاعدة بلد الجوية التي تأوي عسكريين أميركيين شمال بغداد.

هوك تطرق خلال في لقائه مع الحرة، إلى قضية ناقلة النفط الإيرانية، وأكد أن بلاده “تتابعها دقيقة بدقيقة”، مشددا على مواصلة العمل للتأكد من عدم وصول النفط الذي تحمله إلى سوريا.

وتابع أن الناقلة، التي تم تغيير اسمها من “غريس 1” إلى “أدريان داريا”، لم تتلق حتى الآن مساعدة من أي دولة في المنطقة، وأن الجانب الأميركي شهد “تغييرا حقيقيا على صعيد حرمان النظام الإيراني ووكلائه من العائدات التي يحتاجون إليها”.

واحتجزت جبل طارق الناقلة الإيرانية في الرابع من يوليو للاشتباه بأنها كانت تنقل نفطا إلى سوريا في خرق للعقوبات الأوروبية على دمشق، وقررت الإفراج عنها الـ15 من الشهر الجاري. وغادرت ليلة الاثنين إثر رفض سلطات المنطقة البريطانية طلبا أميركيا لاحتجازها مجددا بتهمة انتهاك العقوبات الأميركية المفروضة على طهران.

وتحدث المسؤول عن الحرب في اليمن، حيث اتهم “الإيرانيين بالسعي ليحققوا مع الحوثيين ما حققوه مع حزب الله في لبنان”.

وأردف أن الحوثيين “يعملون بتكليف من إيران التي توفر لهم الملايين من الدولارات، وسمحت لميليشيا محلية بالحصول على أسلحة لم نرها في السابق في اليمن”.

وأعلن الجيش الأميركي، الأربعاء، التحقيق في إقدام الحوثيين على إسقاط إحدى طائراته المسيرة وهي من طراز MQ-9، في محافظة ذمار الواقعة جنوب شرق صنعاء، وقال البنتاغون إن التصرف “عمل استفزازي” من قبل إيران والمجموعات التابعة لها ويشكل خطرا حقيقيا على استقرار المنطقة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق