اخبار العراق الان

القبض على «خلية إرهبية» في غربي كوردستان .. مرتبطة بهذه الجهات

أعلنت قوى الأمن الداخلي/ الآسايش في شمال شرق سوريا، اليوم الجمعة، عن إلقاء القبض على «خلية إرهابية تتلقى أوامرها من تنظيم داعش والنظام السوري وتركيا» لتنفيذ هجمات أخرى في مناطق قوات سوريا الديمقراطية (تشكل الوحدات الكوردية نواتها).

وقال مصدر في قوى الأمن الداخلي في تصريح، إنه «وقعت عدة تفجيرات في مدينة قامشلو ونتيجة التحقيقات من قبل قوى الأمن الداخلي تم إلقاء القبض على منفذي الهجمات».

وأشار إلى أن أسماء عناصر هذه الخلية هي «إبراهيم حسين المحمود (المسؤول العام للخلية)، جاسم أحمد إبراهيم (مسؤول تمرير العربات وتحضيرها للتفجير)، مصطفى علي المحمود (مسؤول انضمام الشبيبة وتنفيذ الهجمات)، حمزة أحمد حاج بكري (مسؤول نقل العربات المحضرة للتفجير للمكان الذي سيتم استهدافه وتفجيرها)، هاني يوسف البورسان (المسؤول عن الكشف على المكان الذي سيتم استهدافه والتقاط مشاهد أثناء تنفيذ الهجوم)، علي ناصر الحرج (معاون حمزة لتمرير العربات)، عبد القادر بشار السعيد (المسؤول عن متابعة حركة قوى الأمن الداخلي في المدينة)، علي خضر البروسان (المسؤول عن التقاط مشاهد للعمل الإرهابي والشخص الثاني لتفجير العربات عن بعد)».

المصدر أوضح أن «هذه الخلية تتلقى أوامرها من جهات داخل سوريا وأخرى خارجها لشن هجمات على المنطقة»، مشيراً إلى أن «هذه الخلية تألفت من عناصر الكتائب والفصائل المرتزقة المتواجدة في إدلب والمدعومة من قبل الاستخبارات التركية، وعناصر للدفاع الوطني التابع للنظام السوري».

ولفت المصدر إلى أن «كافة الهجمات جرت بتخطيط من مرتزقة داعش» مؤكداً أن «كافة التفجيرات التي تحدث، يجري التخطيط لها في مناطق تواجد النظام السوري»، مبينا أن “الهجمات التي حدثت جرت بالتنسيق مع وكالات المخابرات المخفية».

وكان  تنظيم داعش قد توعد في إصدار مرئي جديد بتصعيد عملياته العسكرية ضد قوات سوريا الديمقراطية في غربي كوردستان (كوردستان سوريا) وشرق البلاد والتي راحت ضحيتها الضحايا من المدنيين والعسكريين.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق