العراق اليوم

دراسات تحذر من عودة داعش: ظروف ظهوره ما زالت موجودة حتى الآن

سياسية |   08:51 – 23/08/2019

بغداد- موازين نيوز
كشف موقع “ميديابار” الفرنسي، الجمعة، عن دراسات جديدة ظهرت تثبت عودة تنظيم داعش إلى ساحة العراق وسوريا.
وذكر الموقع في تقرير ترجمته /موازين نيوز/، إن “تنظيم داعش لم يعد يسيطر على جزء كبير من سوريا كما كان في الماضي، لكن هذا الأمر لا ينفي حقيقة أن هذه الجماعة المتطرفة قد ضاعفت من عمليات حرب العصابات”، موضحا أن “التنظيم اتبع فن الغزو على المدى القصير”.
واستدرك الموقع قائلا: “حرب العصابات هي حرب نصر طويل المدى”، لافتا إلى أنه “بعد أشهر قليلة من إعلان دونالد ترامب هزيمة داعش، نشرت أربعة تقارير هذا الصيف للتحذير من خطر استمرار وعودة الجماعة في العراق وسوريا”.
وأشار إلى أن “هذه التقارير صدرت عن الأمم المتحدة والبنتاغون ومراكز البحث والتحليل”، مبينا أن “كل دراسة لها نهجها الخاص، لكن توصلت جميعها إلى استنتاج واحد، وهو تعافي تنظيم داعش، وعدم انهزامه، لأن الظروف الـتي أدت إلى ظهوره ما زالت موجودة حتى الآن”.
ونوه الموقع إلى أن “هذا الاستنتاج لم يفاجئ متابعي شؤون الشرق الأوسط وظاهرة الجهادية التي ظهرت في التسعينيات، لكنه يتعارض مع خطاب الزعماء الأمريكيين والأوروبيين”، مؤكدا أن “تنظيم الدولة قد طُرد من شبه الدولة التي أقامها في العراق وسوريا، وفقد آلاف المقاتلين المسلحين والموالين الذين انضموا إليه، إلا أنه من المؤكد أنه توجب عليه الاختفاء والتوزع في مناطق أخرى، ولم يتراجع نشاطه وقدرته على الصمود، ووفقا لهذه التقارير الأربعة، تجرأ على البروز ثانية”. انتهى/29

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق