اخبار الرياضة

ديوكوفيتش يستهدف تحطيم رقم فيدرر

نوفاك ديوكوفيتش

بعد تتويج النجم الصربي نوفاك ديوكوفيتش بـ4 ألقاب من آخر 5 نسخ بالبطولات الأربع الكبرى، بات المصنف أول عالميًا يتواجد في مكانة مميزة للغاية في قائمة أكثر اللاعبين تتويجًا ببطولات الجراند سلام في التاريخ.

وقبل انطلاقة بطولة أمريكا المفتوحة غدًا الإثنين، أكد ديوكوفيتش على أن هدفه هو الوصول إلى صدارة تلك القائمة، بحسب ما نقل موقع رابطة محترفي التنس.

وتُوِّج ديوكوفيتش بـ16 لقبًا في بطولات الجراند سلام، يحتل بهم المركز الثالث في قائمة أكثر اللاعبين تتويجًا بالبطولات الكبرى، خلف رافاييل نادال، صاحب المركز الثاني بـ18 لقبًا، والنجم السويسري روجر فيدرر، متصدر القائمة بـ20 لقبًا.

وقال الصربي في هذا الشأن: “أعرف جيدًا الجدل المثار حول صدارة قائمة الأكثر تتويجًا بالجراند سلام. أنا جزء من هذا العالم، ولا يمكنني تجاهل ما يتحدث عنه الجماهير”.

وأضاف: “لا يزال أمامي طريق طويل، وهذا يضع حجم من المسؤولية على كاهلي فأنا أرغب في الوصول إلى الصدارة، هذا هدفي وطموحي، أبلغ من العمر 32 عامًا، وبالتالي أصبحت الأمور مختلفة عما كانت عليه منذ 10 أعوام، لكنني لا أزال أشعر بأنني صغير، وأتمتع بالحافز للمواصلة”.

وتمكن ديوكوفيتش الشهر الماضي من إنقاذ نقطتين لخسارة نهائي ويمبلدون أمام فيدرر ليتوج باللقب بالمجموعة الفاصلة بنتيجة (13-12)، ليتوج بلقبه الخامس في مسيرته الاحترافية بويمبلدون، ويحرم فيدرر من أن يصبح أكبر لاعب في التاريخ يتوج بلقب في الجراند سلام بعمر 37 عامًا، و340 يومًا.

وقال ديوكوفيتش عن تلك المباراة: “هي واحدة من بين أفضل مباراتين لعبتهما في مسيرتي، والمباراة الأخرى هي نهائي أستراليا المفتوحة 2012، أمام نادال، والتي استمرت لقرابة الـ6 ساعات، هما مباراتان يتمتعان بخصوصية كبيرة في مسيرتي وفي ذهني”.

وتابع: “لا زلت أملك ذكريات من نهائي أستراليا 2012، وأتمنى أن أظل أتذكر نهائي ويمبلدون أمام فيدرر لسنوات عديدة قادمة”.

وواصل: “عندما تنتهي مسيرتي، أو عندما تقل مشاركاتي بالبطولات. سأملك المزيد من الوقت لتذكر كل شيء والنظر من جديد على تلك المباريات. أما الآن فمن الصعب العودة للمباريات التي خضتها”.

وأردف: “بالطبع تنظر في بعض الوقت للوراء لاستعادة تلك المشاعر من جديد، وهو أمر إيجابي يمنحك المزيد من الثقة والإيمان في النفس والحافز، ويلهمك على المواصلة ومحاولة تحقيق نتائج تاريخية أخرى، ولكن في الوقت ذاته، عليك أن تعيش الوقت الحالي”.

وتوج ديوكوفيتش بلقب أمريكا المفتوحة 3 مرات من قبل، ويسعى هذا العام للدفاع عن لقبه بنجاح في البطولة للمرة الأولى، خاصة أنه وصل إلى نهائي البطولة 7 مرات في آخر مشاركات 8 له بالبطولة، وحقق 69 انتصار وتعرض لـ10 هزائم في أمريكا المفتوحة.

وعن مشاركاته في أمريكا المفتوحة، علق الصربي: “شخصيًا حظيت بالكثير من النجاحات، وأشعر بالسعادة للعب في أمريكا المفتوحة وخاصة على الملعب الرئيسي آرثر أش، لم أخسر الكثير من المباريات في مسيرتي عند اللعب في الفترة المسائية”.

وأوضح “خضت الكثير من المباريات على ملعب آرثر أش بالفترة المسائية، وبالتالي أستمتع كثيرًا بالأجواء الصاخبة هنا، وهي أجواء مختلفة تمامًا عن تلك في ويمبلدون، عدا المباراة النهائية”.

وأضاف: “تتأقلم مع الأجواء وتتقلبها، فمن الجيد لرياضتنا أن تختلف الأجواء في الملاعب الرئيسية بالبطولات الأربع الكبرى”.

 

المصدر: كووورة

 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق