اخبار الاقتصاد

أوروبا تحذر ترامب: الحروب التجارية ستدمر الاقتصاد العالمي

اقتصاد |   12:30 – 25/08/2019

متابعة – موازين نيوز
حذّر الأوروبيون الرئيس الأميركي دونالد ترامب -فور وصوله إلى قمة مجموعة السبع في فرنسا- من أن الحروب التجارية ستدمر الاقتصاد العالمي.
وفي تصريحات صحفية، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون -الذي يستضيف القمة في بياريتس (جنوب غرب فرنسا) إن “التوتر التجاري سيئ للجميع”.
من جهته، قال رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك إن “الحروب التجارية ستؤدي إلى انكماش (اقتصادي)، في حين أن الاتفاقات التجارية تقوّي الاقتصاد”.
وتعقد قمة السبع على مدى ثلاثة أيام في منتجع بياريتس الفرنسي المطل على المحيط الأطلسي، وسط خلافات حادة حول جملة من القضايا العالمية التي قد تزيد الانقسام بين دول تبذل جهودا مضنية للتحدث بصوت واحد.
جونسون يهاجم ترامب
ورغم أن ذلك لم يكن متوقعاً، فإن رئيس الوزراء البريطاني الجديد بوريس جونسون هاجم أيضا الرئيس الأميركي، الذي يطمح إلى التوصل إلى اتفاق تجاري كبير معه بعد تنفيذ بريكست.
وقال جونسون إنه سيبلغ ترامب بضرورة التراجع عن طريق الحرب التجارية التي تزعزع بالفعل النمو الاقتصادي في أنحاء العالم.
وأضاف “ليست تلك الطريقة التي يجب اتباعها… وبغض النظر عن كل شيء آخر فسيتحمل من يدعمون فرض الرسوم الجمركية مسؤولية تراجع الاقتصاد العالمي، حتى وإن لم يكن ذلك صحيحا”.
جونسون حض أيضا ترامب على إزالة العوائق الكبيرة التي تعترض الشركات البريطانية في الأسواق الأميركية، معتبرا أن هذه العوائق تهدد إبرام اتفاق للتجارة الحرة بين البلدين بعد بريكست، حسب وصفه.

وقال جونسون في حديث للصحافة “من المهم للغاية أننا إذا كنا سنبرم اتفاقية تجارة حرة رائعة أن تعمل هذه الاتفاقية لصالح الشركات البريطانية”.
ويرى جونسون وغيره من المؤيدين لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي أن إبرام اتفاقية تجارية مع واشنطن أمر أساسي لإنجاح بريكست؛ مما يخلق فرصا جديدة أمام الشركات البريطانية.
لكن هذه القضية يمكن أن تتحول أيضا إلى نقطة خلاف بين جونسون وترامب، رغم العلاقة الطيبة التي تجمعهما.
تأجيج الحرب التجارية
وقبل يوم واحد من وصوله فرنسا، قام الرئيس الأميركي مرة أخرى بتأجيج الحرب التجارية التي تتواجه فيها الولايات المتحدة والصين، وتلحق ضرراً بالاقتصاد العالمي.
حيث أعلنت بكين فرض رسوم جمركية جديدة على بضائع أميركية بقيمة 75 مليار دولار. وما كان من ترامب إلا أن ردّ بالإعلان عن زيادة جديدة في الرسوم على منتجات صينية مستوردة إلى الولايات المتحدة، لتصبح القيمة الإجمالية للبضائع الصينية التي ستخضع للرسوم 550 مليار دولار، بحلول نهاية العام الجاري.
وردّ متحدث باسم وزارة التجارة الصينية السبت بالقول إن الولايات المتحدة “ستتحمل عواقب أفعالها”.
وإلى جانب قضايا الاقتصاد العالمي والحروب التجارية المندلعة وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي؛ من المقرر أن تناقش قمة السبع التعاون في مكافحة حرائق غابات الأمازون، ومكافحة العنف ضد المرأة، وتأكيد مبدأ المساواة بين الجنسين، والتحول الرقمي، إلى جانب قضايا إقليمية ودولية؛ مثل أوكرانيا وسوريا وإيران.انتهى29/ص

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق