العراق اليوم

محافظ واسط يقاضي عشيرة لارتكابها «سابقة خطيرة» تخالف القانون والسنن العشائرية

بغداد/ الزوراء:
أعلن محافظ واسط، محمد جميل المياحي، أمس الأحد، رفع دعوى قضائية ضد عشيرة لملاحقتها ضابطا قتل مطلوبا محكوماً بالإعدام ينتسب للعشيرة، محذرا من أنها سابقة خطيرة تخالف القانون والسنن العشائرية الأصيلة.
وقال المياحي في بيان تلقت «الزوراء» نسخة منه: إن حكومة المحافظة لا تقبل أبداً بان يتم التعرض لمنتسبي الاجهزة الامنية لأي تعرض او مسائلة عشائرية جراء قيامهم بواجباتهم القضائية، مبديا التزامه المؤكد الداعم للأجهزة الامنية في المحافظة وخاصة شرطة واسط.
وأشار الى قيام أحد العشائر في منطقة ناحية واسط «الدجيلي» بالتعرض لأحد الضباط المهنيين الذي قام وفريقه الامني من تنفيذ الواجب الامني في إلقاء القبض على أحد المطلوبين للقضاء والصادر بحقه حكمين اعدام وأثناء تنفيذ الواجب تعرض المطلوب للأجهزة الامنية وفتح النار عليهم وبذلك استخدمت القوة الامنية صلاحياتها واطلقت النار على المعتدي مما ادى الى مقتله.
وأضاف: بعد ذلك قامت عشيرة المقتول بملاحقة الضابط المسؤول عشائريا وطلب فصل عشائري، وهذه سابقة خطيرة تخالف القانون والسنن العشائرية الاصيلة.
وشدد بالقول: من واجبنا كرئيس لجنة أمنية عليا أقمنا دعوى قضائية بحق رئيس تلك العشيرة الكريمة لأنه زعزع الامن بالمحافظة ولا نسمح أبداً التعرض لابطال الاجهزة الامنية كما وعلى قيادة الشرطة تنفيذ أوامر القضاء بالتعامل مع هكذا حالات وفق قانون الارهاب الذي شرعه القضاء العراقي.
ودعا المياحي أمراء وسادة وشيوخ واسط للوقوف بشكل جاد أمام تلك الحالات التي لا تمثل حرص ووطنية عشائرنا الاصيلة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق