اخبار العراق الان

بالفيديو.. الحشد الشعبي ينشر مشاهد مصورة للحظة استهداف قواته بطائرات مسيرة في القائم

بغداد اليوم- بغداد

نشر اعلام الحشد الشعبي، اليوم الاحد، مقطعا مصورا قال انها للحظة استهداف الطائرة المسيرة لقوات اللواء 45 بالحشد الشعبي في القائم عند الحدود العراقية مع سوريا.

وكانت قيادة عمليات الأنبار للحشد الشعبي، أعلنت في وقت سابق من اليوم الأحد، عن مقتل مقاتلين اثنين في اللواء 45 بالحشد وإصابة آخر بقصف بطائرتين مسيرتين في قاطع عمليات الأنبار.

وقالت القيادة في بيان تلقته “بغداد اليوم”، إن “طائرتين مسيرتين مجهولتين استهدفتا، اليوم، نقطة ثابتة للواء 45 بالحشد الشعبي في قاطع عمليات الأنبار (15 كم عن الحدود العراقية السورية)، ما اسفر عن استشهاد مقاتلين اثنين من اللواء 45 وإصابة آخر واحتراق عجلتين”.

وأفادت وسائل إعلام عربية، في وقت سابق من اليوم الأحد، بأن طائرات إسرائيلية مسيرة، استهداف عجلتين تابعتين للحشد الشعبي، في مدينة القائم، عند الحدود مع سوريا.

وذكرت قناة “الميادين” أن “‏طائرات إسرائيلية مسيرة، استهدف اليوم الأحد، عجلتين تابعتين للحشد الشعبي، في مدينة القائم، قرب الحدود العراقية السورية”.

وأضافت، أن “العجلتين تعودان للواء 45 في الحشد الشعبي”، مشيرة إلى أن “القصف الذي تبنته إسرائيل، اسفر عن مقتل اثنين احدهما قائد ميداني في الحشد الشعبي”.

وكان نائب رئيس هيأة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، قد اتهم القوات الأميركية، الاربعاء (18 آب 2019) بأنها “المسؤول الأول والأخير” عن الهجمات التي جرت “عن طريق عملاء أو بعمليات نوعية بطائرات إسرائيلية حديثة”.

واتهم المهندس الأميركيين بـ”إدخال أربع طائرات مسيرة إسرائيلية” إلى العراق لـ”تنفيذ طلعات جوية تستهدف مقرات عسكرية عراقية”، مهددا بأن يتعامل الحشد الشعبي مع أي طائرات أجنبية تحلق فوق مواقعه من دون علم الحكومة العراقية على أنها “طائرات معادية”.

وانفجر الثلاثاء (19 اب 2019) كدس للعتاد تابع للحشد الشعبي قرب قاعدة بلد الجوية بمحافظة صلاح الدين، بعد أيام على انفجار كدس عتاد في معسكر “صقر” جنوبي بغداد، الذي يضم قوات من الحشد الشعبي والشرطة الاتحادية، وقد أدى الحادث إلى اندلاع حرائق في مستودعات المعسكر، وانفلاق صواريخ وتطايرها عشوائيا مما تسبب بمقتل شخص واحد وإصابة 29 آخرين.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق