اخبار العراق الان

الفا امر قبض بحق متهمين بينهم شيوخ عشائر دون تنفيذ.. البصرة تفكر بحل خارجي للاقتصاص من ’’القتلة’’

بغداد اليوم – البصرة

كشف مصدر أمني، الأربعاء، 28 آب، 2019، عدد اوامر القبض غير المنفذة والصادرة منذ سنوات بحق مواطنين في البصرة.

وقال المصدر لـ(بغداد اليوم)، إن “اكثر من (2000)، مذكرة قبض غير منفذة في البصرة بسبب انشغال الأجهزة الامنية في التصدي لظاهرة النزاعات العشائرية”.

وبين أن “غالبية المذكرات صادرة بحق اشخاص يسكنون في مناطق شمالي البصرة الرخوة أمنياً وهي الواقعة في اقصى شمال المحافظة، والمحاذية لمحافظة ميسان”.

وكشف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، عن “وجود حملة امنية للقبض على المطلوبين قضائيا من خلال استقدام اجهزة امنية من خارج محافظة البصرة”.

وأوضح أن “من ضمن المطلوبين متنفذون وعشرات شيوخ العشائر الصادرة بحقهم اوامر قبض وفق المادة 406 من قانون العقوبات العراقي وهي المادة التي تتعلق بالقتل العمد”.

افاد مصدر أمني، الجمعة 9 اب 2019، بصدور مذكرات قبض بحق شيوخ عشائر في محافظة البصرة بتهمة تهريب النفط بناءً على أدلة وتسجيلات صوتية قدمتها الأجهزة الأمنية.

وقال المصدر لـ(بغداد اليوم) ان “اجتماعا امنيا عقد في البصرة شارك فيه محافظ البصرة اسعد العيداني رئيس اللجنة الامنية العليا وقائدي الشرطة والعمليات، وقائد قوات الصدمة”، مبينا أن “قوات الصدمة قدمت في الاجتماع أدلة وتسجيلات صوتية تثبت تورط شيوخ عشائر بعمليات تهريب للنفط شمالي المحافظة، وإيواء اشخاص مطلوبين للجهات الأمنية”.

وأضاف المصدر الذي فضل عدم ذكر أسمه، أن “مذكرات قبض قضائية صدرت بحق أولئك الشيوخ الذين يتواجدون في مناطق شمال البصرة، بناءً على ما قدمته قوات الصدمة من أدلة ضدهم”.

وكان مستشار محافظ البصرة لشؤون العشائر محمد الزيداوي قد كشف، الخميس 8 اب 2019، عن “تفشي” ظاهرة ابتزاز الشركات العاملة في المحافظة من قبل “مدعي المشيخة، بدعم من مسؤولين في بغداد”، فيما أشار إلى أن هذه الظاهرة “انتشرت” في مناطق شمالي البصرة، وهناك مخاوف من تفشيها وهيمنة المتورطين فيها على المواقع الجغرافية لتلك الشركات.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق