اخبار العراق الان

وقفة مع…صلاح عبد الغفور يعود بصوت أخيه نجاح

محمد جاسم

بمبادرة من دار الثقافة الكردية للنشر تم استذكار الفنان الراحل “صلاح عبدالغفور” بعد ان نسته المؤسسات الفنية الاخرى.

وكان استذكارا جميلا اعاد لنا هذه الحنجرة الذهبية والاغاني الجميلة في ذاكرة الناس. وجاءت الاغاني اكثر تعبيرا بصوت اخيه “نجاح عبدالغفور” الذي يحمل نفس الخامة ونفس اللون الذي يؤديه صلاح، وهو خليط بين المقام العراقي والاغنية البغدادية والحديثة. أبدع نجاح في التعبير عن الاستذكار عبر تأدية معظم الاغاني المهمة والجميلة لصلاح، وكان من حرصه يذكر نوع المقام واسم الشاعر والملحن. من الاغاني التي قدمها رائعة صلاح لا تلوموني كلبي ما يحمل ملام حيث انطلق صوته العذب ليغرد بيننا زارعا الفرحة والهيام بين الحضور.

وكان صلاح عبدالغفور يحمل صوتا واسعا وحنجرة كبيرة تصل الى مدى (اوكتافين ونصف) بحيث تؤهله لغناء اصعب المقامات، والانتقال بين النغمات على نحو مدهش. وهو خريج مدرسة المقام التي كان يشرف عليها معلمها الكبير منير بشير. وكان يريده ان يبقى على قراءة المقام واخذه معه الى كل انحاء العالم من خلال فرقة المقام والتراث، لكن صلاحا كانت نظرته اوسع وانتقل الى الغناء المديني والغناء البغدادي ونجح فيه ايما نجاح بحيث صار واحدا من فرسان الاغنية السبعينية.

نجاح قال لي عن الاستذكار:- ان اخي لم يمت بنظري فهو يعيش في ضميري، وافرح عندما تسمع الناس اغانيه التي اقدمها واتفاعل معهم كثيرا. صلاح كان فخرا للاغنية العراقية وقدم لها الكثير من الروائع الجميلة. ثم عاد ليغني اغنية الملحن الكبير فاروق هلال (ردت انساك):-

ردت انساك 

تاليها نسيت الناس كلها وماكدرت انساك

تالي وياك؟

احس اعضاي كلها تموت

وجفل من يمر طرواك؟

وقال المستشار في دار الثقافة والنشر الكردية “جواد العقابي” عرفانا منا للفنان الراحل صلاح عبد الغفور اقمنا هذا الحفل الاستذكاري، وهي مبادرة وفاء بسيطة لهذا الفنان الكبير الذي امتعنا لسنوات طويلة بصوته الشجي. وهو من ترك بصمة كبيرة في المشهد الغنائي العراقي. وكان يتميز باختياراته الراقية ويتعايش مع ظروف بلده ويحب وطنه كثيرا وقدم الكثير له. ويحترم المرأة العراقية ولم يجعلها راقصة خلفه في اغانيه كما يفعل مطربو اليوم. ولم يبخل علينا نجاح باغنيات كردية ايضا حيث قدم بعضها فتعاطف الجمهور معها كثيرا لان معظم موظفي الدار من الاخوة الكرد. الله يرحم الفنان صلاح ونتمنى من بقية المؤسسات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني ان تذكره كما تذكر بقية الرموز الفنية الاخرى ممن قدمت خدمات جليلة للوطن.

غولسيم علي تنضم إلى مسلسل السلطان عبد الحميد

2019/08/28 09:21:25 م

بيت (المدى) يستذكر بطولة ربان قطار التحدي عبد عباس المفرجي

2019/08/03 09:23:33 م

كامل شياع يعود في ثلاثة كتب جديدة

2019/08/19 09:03:58 م

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق