اخبار العراق الان

محلل سياسي : بعد تغيير القائمقام ورئيس جامعتها .. الصراعات السياسية تربك الشارع الفلوجي

كشف المحلل السياسي في محافظة الانبار حامد العكاشي ، اليوم الجمعة، بأن هناك صراع واضح بين الحزب الاسلامي وكتلة حزب الحل للحصول على منصب قائمقام الفلوجة الذي تم اقالته كونه تابع للحزب الاسلامي ، لافتاً الى صراعات حزبية مبكرة في الانبار استعداداً لموعد انتخابات مجالس المحافظات المقرر اجراؤها في ابريل / تيسان من العام القادم .

وقال العكاشي لمراسل (باسنيوز)، ان” الصراع السياسي مستمر منذ شهور وكان هناك صراع خطير بين الحزب الاسلامي وحزب الحل على منصب قائمقام الفلوجة الذي كان يشغله عيسى الساير الذي تم تأجيل اعفائه من منصبة لعدة مرات حتى اقيل من المنصب وعُين مؤيد الدليمي بديلا عنه بالوكالة والذي هو من اتباع حزب الحل”.

وكان نائب محافظ الأنبار للشؤون الإدارية مصطفى العرسان، اشار الأربعاء، الى استلام قائمقام الفلوجة بالوكالة مؤيد الدليمي عمله، بعد إقالة عيسى الساير من منصبه.

وأضاف أن «قائمقام الفلوجة مؤيد الدليمي استلم مهام عمله رسمياً لإدارة القضاء بالوكالة لحين انتخاب بديل عنه من قبل مجلس القضاء الذي سيحدد موعداً لتقديم مرشح جديد لشغل هذا المنصب».

 العكاشي ، قال ايضاً ان” الصراع لم يتوقف في دوائر ومؤسسات الدولة حيث تم تغيير رئيس جامعة الفلوجة قبل شهر تقريبا وهناك تغييرات كبيرة في عمل الدوائر الحكومية ومسؤوليها وكبار موظفيها مغ اقتراب موعد انتخابات مجالس المحافظات”.

وبين العكاشي ان” لكل قضاء وناحية ومدينة في الانبار حزب يسيطر على مفاصل دوائرها ومؤسساتها وهناك صراع على كسب المصالح بتعيين مدراء تابعين لهذا الحزب او ذاك عن طريق المشاريع والمبالغ المالية التي ستكون ممول للحملات الانتخابية القادمة مع التاثير على الموظفين لانتخاب شخص محدد ضمن اطار الحزب الداعم لهم”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق