اخبار العراق الان

قيادي بحزب بارزاني يرد على دعوات اخراج البيشمركة بـ”القوة”من سهل نينوى: خطاب عدواني

بغداد اليوم – كردستان

رد قيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني، بزعامة مسعود بارزاني، اليوم الاحد، على دعوات إخراج قوات البيشمركة بـ “القوة” من أطراف سهل نينوى.

وقال القيادي في الحزب عصمت رجب، في تصريح خاص لـ(بغداد اليوم)، إن “هذه التصريحات عبارة عن دعايات سياسية وتأجيج للشارع وخلق للفتنة تسبق الانتخابات المحلية القادمة”.

وأضاف رجب، أن “البيشمركة موجودة في مناطقها بناء على الاتفاقيات مع الحكومة الاتحادية باعتبارها جزء من منظومة الدفاع العراقية ومثل هذه التصريحات لن تؤثر على علاقتنا مع بغداد”.

وتابع رجب، أن “هذا الخطاب العنصري لم يعد ينطلي على أبناء محافظة نينوى وباتت اهدافه مكشوفة للرأي العام، ويبدو ان حنين القدو ليس امامه سوى الحزب الديمقراطي واقليم كردستان ليكيل عليه التهم وهو يعرف ان هذه دعاية انتخابية رخيصة ولن نلتف لها”.

وكان النائب عن تحالف الفتح حنين قدو، قد حذر في وقت سابق، من  وجود اجندات خارجية تحاك ضد منطقة سهل نينوى.

وقال القدو في مؤتمر صحفي عقده بمحافظة نينوى، إن “دعواتي الخالصة لأخواني من القيادات المسيحية والقساوسة بعدم افساح المجال امام الاجندات الخارجية التي تستهدف المسيحيين وابناء هذه المنطقة”.

وأكد القدو أن “هنالك 29 قرية تابعة لناحية بعشيقة ماتزال تحت سيطرة البيشمركة وان فصل بعشيقة عن سهل نينوى سوف يؤدي الى شرخ كبير ومحاولة السيطرة على المنطقة ومن أجل ما يسمى بتطبيق المادة 140 “.

وأشار الى ان “هنالك جهات معينة تحاول فرض اردتها على نينوى ونحن نرفض اجراء اي تغيير أو اضافة وحدات ادارية جديدة قبل الانتهاء من تطبيق المادة 140 والانتخابات المحلية”، داعياً قائد عمليات نينوى والمحافظ إلى “فرض السيطرة على المناطق التابعة لمحافظة نينوى والخاضعة لسيطرة البيشمركة وعدم الخضوع للاتفاقيات السياسية التي تحاول تقسيم هذه الشعب الى مكونات واقاليم لان الدستور العراقي هو أعلى من كل اتفاقية”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق